إدارة المدرسة: القرار مؤقت ولديهم خيار التعليم عن بُعد

مدرسة خاصة تُلزم ذوي الطلبة بتوصيل أبنائهم

أفاد ذوو طلبة بمدارس خاصة في عجمان بأنهم تلقوا رسالة من إدارة المدرسة، يوم الخميس الماضي، تدعوهم فيها إلى ضرورة عودة أبنائهم إلى المدرسة مرة أخرى، بدءاً من يوم الأحد، مشددةً على التزام ذوي الطلبة بنقلهم من المدرسة وإليها خلال اليوم الدراسي، على الرغم من أنهم مشتركون في خدمة النقل المدرسي، ما أدى إلى حالة من الارتباك للأسر.

وقال ذوو طلبة: عبدالرحمن هارون، ونورة صلاح، وإبراهيم يوسف، لـ«الإمارات اليوم» إن «توقيت عودة الطلبة إلى المدرسة صعب، لأنه كان جاء مفاجئاً بعد فترة طويلة من التعليم عن بُعد، إضافة إلى أن تطبيقه في شهر رمضان المبارك، بما له من خصوصية في العبادات واختلاف في مواعيد العمل».

وذكروا أن الرسالة جاء فيها: «تستقبل المدرسة طلبة رياض الأطفال والصف الأول وفقاً لقرار وزارة التربية والتعليم، بنسبة 50% من العدد الإجمالي، وتستمر الصفوف الدراسية الأخرى في الدراسة عن بُعد، حتى نهاية شهر رمضان المبارك، ويرجى إيصال الطلبة واستلامهم بعد الدوام المدرسي، وذلك لحين استكمال المدرسة الإجراءات الاحترازية المتعلقة بالمواصلات والموظفين المعنيين».

وأضاف ذوو الطلبة أن «الرسالة حددت بدء الدوام الدراسي لرياض الأطفال في 9:30 صباحاً وينتهي في 12 ظهراً، وبدء دوام الصف الأول في 9:30 صباحاً وينتهي في الواحدة بعد الظهر، وهذا يربك أسر الطلبة، ويؤثر في دوام الآباء والأمهات بشكل مباشر».

وعزت المدرسة تأخرها في إرسال الرسالة إلى ذوي الطلبة حتى عصر الخميس الماضي، إلى تلقيها القرار من وزارة التربية والتعليم في وقت متأخر من اليوم نفسه، موضحةً أنها طالبت ذوي الطلبة بتوصيل أبنائهم، وذلك في الأسبوع الأول من عودة الطلبة للمدرسة، حتى تتمكن من تعقيم الحافلات المدرسية، وإجراء فحصين لكل سائق حافلة للتأكد من خلو السائقين من الإصابة بـ«كورونا».

وأوضحت المدرسة لـ«الإمارات اليوم» أن قرار توصيل ذوي طلبة لأبنائهم إلى المدرسة، مؤقت، وتتيح المدرسة أمامهم خيار «التعليم عن بعد»، إذا لم يكن لديهم الوقت الكافي لتوصيل أبنائهم إلى المدرسة، بسبب مواعيد أعمالهم ودوامهم.


المدرسة قررت استقبال طلبة رياض الأطفال والصف الأول وفقاً لقرار «التربية».

طباعة