العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    استمرار «الهجين» خلال الفصل الثالث

    مدارس خاصة بأبوظبي تسمح للطلبة بالتعليم عن بُعد في رمضان

    زمن اليوم الدراسي خلال شهر رمضان 5 ساعات. أرشيفية

    أعلنت مدارس خاصة في أبوظبي عن إتاحة خيار التعليم عن بعد بشكل كامل خلال شهر رمضان فقط، والسماح للطلبة بالعودة إلى الصفوف الدراسية عقب إجازة عيد الفطر، مشيرين إلى أن الفصل الدراسي الثالث، الذي سيبدأ الأحد المقبل، سيشهد استمرار نظام التعليم الهجين مع استمرار إتاحة خيار التعليم عن بعد بشكل كامل للطلبة الراغبين في عدم الذهاب إلى المدرسة وتلقي دروسهم «أون لاين».

    وكررت المدارس الخاصة دعوتها لذوي الطلبة الراغبين في تغيير نظام تعليم أطفالهم إلى إبلاغ معلم الصف أو إرسال رسالة على البريد الإلكتروني للمدرسة قبل نهاية إجازة الربيع، ليتسنى لها إرسال تفاصيل الجدول الزمني المعدل للطالب، والتغييرات التي تم إجراؤها على منصة التعليم الإلكتروني، مشيرة إلى أن الطلبة الذين يتلقون تعليمهم وفقاً لنظام التعليم المدمج، سيستمرون في مجموعاتهم السابقة دون تغيير، مع السماح للطلبة الأشقاء في حال اختلاف موعد حضورهم إلى المدرسة وانصرافهم منها، بالحضور والانصراف في موعد الأقل سناً بينهم.

    وحددت المدارس شرطين لعودة الطلبة إلى الصفوف هما: توفير الطلبة الذين تزيد أعمارهم على 12 عاماً نتيجة اختبار «بي سي آر» سالبة، وإبلاغ المدرسة في حال سفر الأسرة أو أحد أفرادها خارج الدولة خلال إجازة الربيع، مع اتباع البروتوكولات الصحية، والحجر الصحي.

    وعزا مسؤولون في مدارس خاصة إتاحة خيار التعليم عن بعد خلال شهر رمضان فقط، والسماح للطلبة باستكمال المتبقي من الفصل الدراسي داخل الصفوف، إلى تضارب مواعيد دخول وخروج الطلبة مع مواعيد عمل ذويهم، مشيرين إلى أن غالبية طلبة رياض الأطفال والحلقة الأولى سيكون زمن اليوم الدراسي لهم ثلاث ساعات، ما سيشكل صعوبة على ذويهم عند إحضارهم للمدرسة واستلامهم منها.

    وأكدت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي في «التحديث الأخير لسياسات وإرشادات إعادة فتح المدارس الخاصة»، استمرار تعليق الأنشطة اللاصفية التي تنظمها المدرسة أو أي جهة خارجية داخل مبنى المدرسة أثناء أو بعد الدوام المدرسي حتى إشعار آخر، وسمحت بإقامة بعض الأنشطة الرياضية البسيطة في الهواء الطلق، مع مراعاة إجراءات التباعد، والالتزام بمعدات الوقاية الشخصية.

    كما سمحت للموظفين والطلبة من أصحاب الحالات المرضية المزمنة بالعودة إلى المدرسة بعد حصولهم على شهادة معتمدة من الطبيب، وتوقيعهم على استمارة تعهد بإدراك المخاطر المحتملة. وكانت الدائرة ألزمت المدارس الخاصة بعدم تجاوز زمن اليوم الدراسي خلال شهر رمضان خمس ساعات، بحيث يبدأ الدوام المدرسي في الـ9:30 صباحاً، وينتهي قبل أو عند الـ3.30 عصراً.

    وحددت المدارس الحكومية الجدول الزمني لمرحلة رياض الأطفال بواقع ساعتين من الـ10 صباحاً حتى الـ12 ظهراً، وثلاث ساعات للحلقة الأولى، بحيث تبدأ الحصص من التاسعة صباحاً حتى الـ12 ظهراً بواقع خمس حصص دراسية، محددة عدد الحصص الأسبوعية بـ25 حصة، زمن كل منها 30 دقيقة.

    وحددت الجدول الزمني للحلقة الثانية والمرحلة الثانوية بأربع ساعات، بواقع ست حصص دراسية يومية، تبدأ من التاسعة صباحاً حتى الواحدة والنصف ظهراً، بواقع 30 حصة أسبوعية (مدة الحصة 35 دقيقة)، مع الالتزام بخمس دقائق فاصل بين الحصص.

    إغلاق المدارس

    أفادت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي بأن انتقال المدرسة الجزئي أو الكامل إلى نظام التعليم عن بعد يتم في حالة وجود إصابة بفيروس «كوفيد-19»، إذ يجب على المخالطين حجر أنفسهم لمدة 10 أيام، وقد يتوجب على أفراد أسرهم الخضوع للحجر. وفي حال وجود إصابتين أو أكثر بالفيروس، فسيكون على المدرسة الانتقال إلى نموذج التعليم عن بعد بشكل جزئي، أو كامل، لمدة 10 أيام على الأقلّ، وإخطار الدائرة على الفور. وحددت الدائرة متطلبات إعادة فتح المدرسة، باستكمال المدة المحددة اللازمة للتحول إلى نظام التعليم عن بعد، وتعقيم وتطهير المناطق التي تعرضت للعدوى، مشيرة إلى إمكان إعادة فتح المدرسة بعد إغلاقها بشرط موافقة فريق الامتثال لمعايير الصحة والسلامة بالدائرة وفريق إدارة الحوادث المتعلقة بفيروس «كوفيد-19».


    مدارس خاصة:

    «خيار التعليم عن بعد جاء لاختلاف مواعيد حضور وانصراف الطلبة مع مواعيد عمل ذويهم».

     

    طباعة