«المعرفة»: زيادة اهتمام الطلبة بـ «تعليم المستقبل»

11 % ارتفاع معدل الالتحاق بـ «تقنية المعلومات» في دبي

«المعرفة» أصدرت تقرير «تعليم لكل الفصول». تصوير: مصطفى قاسمي

أفاد تقرير أصدرته هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، أخيراً، بأن «التعليم الذي يركز على المستقبل» حظي باهتمام كبير من الطلبة الملتحقين بمؤسسات التعليم العالي الخاصة في إمارة دبي، البالغ عددها 36 مؤسسة، للدراسة في العام الأكاديمي الجاري، حيث زاد معدل الالتحاق ببرنامج تقنية المعلومات بنسبة 11% مقارنة بالعام الدراسي الماضي.

وأشار التقرير الذي جاء بعنوان «تعليم لكل الفصول»، ورصد التغير والمرونة في المدارس والجامعات ومراكز الطفولة المبكرة في دبي للعام الدراسي الجاري، إلى أن مؤسسات التعليم العالي في دبي تضم 28 ألفاً و166 طالباً وطالبة في العام الأكاديمي الجاري، وبلغ عدد الخريجين 7459 خريجاً وخريجة، لافتاً إلى أن 25% من الطلبة الدارسين في مؤسسات التعليم العالي في الإمارة قدموا إلى دبي خصيصاً للدراسة.

وأوضح التقرير أن تخصص «إدارة الأعمال» تصدر التخصصات الأكاديمية، إذ بلغ عدد الطلبة الدارسين لهذا التخصص خلال العام الأكاديمي الجاري 13 ألفاً و517 طالباً وطالبة، وعدد الخريجين بلغ 4346 خريجاً وخريجة، ثم جاء تخصص «الهندسة» في المرتبة الثانية بعدد دارسين بلغ 3522 طالباً وطالبة، و921 خريجاً وخريجة، وفي المرتبة الثالثة تخصص «نظم المعلومات» بـ3341 طالباً وطالبة، و540 خريجاً وخريجة، فيما جاء ترتيب تخصصات العلوم الطبيعية والفيزيائية، وبرنامج تأسيسي، والطب والعلوم الصحية، وتخصصات أخرى، متأخراً، بإجمالي 1365 طالباً وطالبة، و139 خريجاً وخريجة.

وذكر التقرير أن عدد الدارسين في البكالوريوس بلغ 16 ألفاً و872 طالباً وطالبة، وعدد الخريجين 3974، فيما بلغ عدد دارسي الماجستير 9176 طالباً وطالبة، والخريجين 3201 خريج وخريجة، أما درجة الدكتوراه فإن عدد دارسيها 772 طالباً وطالبة، و41 خريجاً وخريجة، وبلغ عدد الطلبة الدارسين في درجات علمية أخرى 1344 طالباً وطالبة، و243 خريجاً وخريجة.

ولفت التقرير إلى أن الجنسية الهندية تتصدر الجنسيات الأكثر عدداً بين الطلبة الدارسين بمؤسسات التعليم العالي في دبي، بعدد 10 آلاف و803 طلاب، ثم المواطنون بـ4055 طالباً وطالبة، وفي المرتبة الثالثة الجنسية الباكستانية بـ1914 طالباً وطالبة، وفي المرتبة الرابعة المصرية بـ1285 طالباً وطالبة، وفي المرتبة الخامسة الأردنية بـ1110 طلاب، وفي المرتبة السادسة اللبنانية بـ599 طالباً وطالبة، وفي المرتبة السابعة السورية بـ585 طالباً وطالبة، والثامنة الصينية بـ564 طالباً وطالبة.

وأفادت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي بأن زيادة الإقبال على التسجيل في المؤسسات التعليمية في دبي، تؤكد أن منظومة التعليم المدرسي والجامعي الخاص في الإمارة، أظهرت مرونة كافية للتكيف مع مختلف الظروف، التي عززت بدورها من ثقة العائلات بجودة الخيارات التعليمية المتنوعة المتوافرة لأبنائها وبناتها، وإتاحة فرصة الاختيار بين نموذج التعلُّم عن بُعد أو التعلُّم وجهاً لوجه لأطفالهم، مع رسوخ الثقة بأن التعليم سيكون عالي الجودة في كلتا الحالتين.

التخطيط الدقيق للمستقبل

تستهدف هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي من تقرير «تعليم لكل الفصول» متابعة مستجدات قطاع التعليم الخاص في دبي، وإتاحة المعلومات المتعلقة بهذا القطاع المهم، وتزويد المجتمع التعليمي والمعنيين بالتحديثات كافة حوله، والتحليلات المنهجية التي تهم القائمين على العملية التعليمية بشكل دوري، وذلك انطلاقاً من العناية الكبيرة التي توليها حكومة دبي للبيانات، والتي تشكل عماد التخطيط الدقيق للمستقبل، وعملاً بتوجيهات القيادة بالتعامل مع البيانات والمعلومات بأسلوب علمي يدعم توجهات التنمية ضمن مختلف القطاعات.


36

مؤسسة للتعليم العالي خاصة في إمارة دبي.

طباعة