تعاون بين "عفت السعودية" وجامعة أميركية لدعم تعليم الفتيات عن بعد

وقعت جامعة عفت للبنات في السعودية، اتفاقية تعاون مع جامعةuniversity of the people  الأميركية غير الربحية، بهدف توفير فرص تعليمية مبتكرة للفتيات السعوديات.

وقالت رئيس جامعة عفت، الدكتورة هيفاء جمل الليل، إن الاتفاقية تعتبر نقلة نوعية في علاقات الجامعة مع المؤسسات الأكاديمية الدولية، وستوفر للطالبات فرص دراسة البكالوريوس والدراسات العليا على مستوى عالمي.

وأضافت: "أثبتت جامعة عفت من خلال مثل هذه الاتفاقيات أن التعليم على مستوى عالمي لا يحتاج إلى رحلات طويلة للخارج، ولهذا نقوم باختيار دقيق ومدروس لشراكتنا مع المؤسسات العلمية لتكون جامعتنا حضناً لرواد الغد ليحصلوا على أرقى العلوم عن بعد".

وبموجب الاتفاقية ستتمكن طالبات جامعة عفت اللواتي أتممن سنتين دراسيتين من إكمال الدراسة في برنامج بكالوريوس علم النفس ومن ثم القبول على مرحلتين لبرنامج درجة البكالوريوس في العلوم الصحية من University of the People. كما توجد ترتيبات مماثلة لبرامج البكالوريوس في العمارة والهندسة الكهربائية وهندسة الحاسبات ونظم المعلومات والفنون السينمائية.  

وستتمكن الحاصلات على درجة البكالوريوس من كلا الجامعتين الحصول على ماجستير في إدارة الأعمال، او ماجستير في التعليم او ماجستير في المالية في أي من الجامعتين. وسيكون باستطاعة الطالبات اللواتي حصلن على شهادة البكالوريوس من كلتا الجامعتين متابعة درجة الماجستير في إدارة الأعمال والتعليم، وتخصص المالية في الجامعتين.

وقالت ليزا أندرسون، عضو مجلس رؤساء UoPeople والرئيس الفخري للجامعة الأميركية في القاهرة: "إن العالم بات يفتح أعينه على ميزة التعليم عن بعد. وإن العالم العربي مستعد للاستفادة من التعليم الالكتروني؛ هذه الاتفاقية، جنبا إلى جنب مع طلاب UoPeople البالغ عددهم 2500 طالب والذين يدرسون الان باللغة العربية، توضح افق الفرص وتؤكد على جودة التعليم عن بعد".

وقال الدكتور محمد رزق الله مدير مشروع القسم العربي في جامعة Uopeople: "إن التحاق الطالبات في الجامعتين استند إلى عدد من التخصصات وسنوات الدراسة، وذلك في إطار تشجيع المرأة السعودية على الاندماج في الحياة الأكاديمية الجامعية. University of the People توفر تعليما جامعيا عبر الانترنت بشكل كامل والتي تعتبر أفضلية للدراسة في الجامعة في أي مكان في العالم والحصول على شهادة أمريكية مصدقة".

ويبلغ عدد طلاب جامعة UoPeople قرابة سبعة وخمسين ألفاً وتتعاون مع مؤسسات أكاديمية عريقة مثل كلية هارفارد للأعمال عن بعد، وجامعة نيويورك، وجامعة بيركلي، وجامعة إدنبرة. وهذه الاتفاقية هي الأولى لها في الشرق الأوسط. إن جامعة UoPeople متحمسة للغاية لمنح طالبتها الفرصة للانتقال إلى جامعة تقليدية في المنطقة، خاصةً مع جامعة عفت المرموقة.

وتم الاتفاق بين الجامعتين على أن تنظر جامعة عفت في منح مساعدة مالية لأي طالبة من طالبات university of the people  تم قبولها في جامعة عفت وفقًا للسياسات والإجراءات المتبعة لأي طالبة تم قبولها للدراسة للحصول على درجة جامعية. كما تتضمن الاتفاقية العديد من المزايا لخلق علاقة تعاونية بين الجامعتين.

طباعة