«التعليم عن بُعد» في الشارقة بنسبة 100%

قرار تعليق الدراسة داخل الصفوف يأتي استمراراً للاهتمام بالطلبة والطالبات. = أرشيفية

قرر الفريق المحلي لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الشارقة، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وهيئة الشارقة للتعليم الخاص، تعليق الدراسة داخل الصفوف في المدارس ودور الحضانة على النطاقين الحكومي والخاص في الإمارة، وتحويلها من نظام التعليم التقليدي الحضوري إلى نظام التعليم عن بعد بنسبة 100%، وذلك حتى نهاية فبراير الجاري، مع مراقبة آخر التطورات‏ والمستجدات، وتقييم نتائج ‏ مؤشرات الوضع الصحي في الإمارة.

وأوضح الفريق أن القرار يأتي استمراراً لاهتمام القيادة بأبنائها من الطلبة والطالبات، وحرصها على صحتهم وسلامتهم، وتوفير البدائل المناسبة لاستمرار التعليم عن بُعد، لضمان الأمن الصحي الشامل.

من جانب آخر، أبلغت إدارات مدارس حكومية، أمس، ذوي طلبتها باستمرار نظام «التعليم عن بعد» الأسبوع المقبل حتى إشعار آخر، بناء على نتيجة استبيان أجرته وزارة التربية والتعليم، أخيراً، لمعرفة آراء ذوي الطلبة. وأكدت إطلاع ذوي طلبتها على أي مستجدات قد تطرأ خلال الأيام المقبلة.

وكان من المخطط عودة الطلبة إلى الدوام المدرسي داخل الصفوف بدءاً من الأحد المقبل مع التأكيد على تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس «كورونا»، واعتماد المدارس نظام التعليم الهجين.

وعملت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي خلال الأسابيع الماضية على مراجعة الإجراءات الاحترازية المتبعة في المدارس، وتحديثها حسب متطلبات الوضع الصحي، فيما أظهرت نتائج الاستبيان رغبة ذوي الطلبة في استمرار التعليم عن بعد.

 

طباعة