تحويل الدراسة في المدارس والحضانات في عجمان إلى التعليم عن بُعْد بنسبة 100%

قررت وزارة التربية والتعليم، بالتعاون والتنسيق مع فريق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث المحلي بإمارة عجمان، تعليق الدراسة في المدارس ودور الحضانة الحكومية والخاصة، على نطاق الإمارة، وتحويلها من نظام التعليم التقليدي الحضوري إلى نظام التعليم عن بُعْد بنسبة 100%. جاء هذا القرار استجابة للمتطلبات الاستراتيجية، التي تنتهجها دولة الإمارات العربية المتحدة، للمحافظة على أمنها وصحة وسلامة المواطنين والمقيمين بشكل عام، وعلى أبنائنا الطلبة والطالبات والمجتمع المدرسي بشكل خاص، لضمان الحد من تفشى جائحة «كوفيد-19»، والتقليل من تداعيات الأزمة الراهنة.

وتحرص الوزارة على الأخذ بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، التي تقرها فرق إدارة الطوارئ والأزمات، التي تعتمد السياسات الوطنية والبروتوكولات والتدابير، التي تهدف إلى الوقاية ومنع المخاطر والتعافي السريع منها إذا وقعت. ومن خلال متابعة آخر التطورات والمستجدات ونتائج المؤشرات الصحية في الإمارة، توجب تعليق كل الأنشطة التعليمية في منشآت المدارس ودور الحضانة بإمارة عجمان، لتطبيق التباعد الاجتماعي، واستمرار نظام التعليم عن بُعْد.

وتؤكد الوزارة حرصها على ديمومة المنظومة التعليمية، واستمرار عملياتها وأنشطتها، ضمن بيئة سليمة وخالية من المخاطر، وأنها تقوم بمراقبة وتقييم المؤشرات والوضع الصحي بشكل متواصل، بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، والفرق المختصة، لضمان توافر البيئة الصحية الملائمة للمجتمع المدرسي، وسيتم استئناف الدراسة في المنشآت التعليمية، حال تحقيق المؤشرات الصحية المناسبة، وتعافي الوضع العام، وفقاً للبروتوكولات الصحية المعتمدة في الدولة، ونتائج التقييم الدوري المستمر.

طباعة