تساعدهم على الحركة بشكل طبيعي دون ألم

طالبتان تبتكران حذاءً ذكياً لمرضى «التهاب المفصل»

سارة (يمين) وحصة مع معلمتهما نفيسة الجبان. من المصدر

ابتكرت طالبتان مواطنتان حذاءً ذكياً، وبدلةً خارجية ذكية، لمساعدة مرضى التهاب العظام المفصلي في مواصلة حركتهم بشكل طبيعي دون ألم، وكذلك الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.

وقالت الطالبة سارة نعيم فكري، التي تدرس الفيزياء وعلم الفلك في جامعة كنجز كوليدج لندن بالمملكة المتحدة، لـ«الإمارات اليوم»، إن مشروع «الحذاء والبدلة»، الذي أنجزته بالاشتراك مع زميلتها حصة أحمد، وأشرفت عليه معلمتهما نفيسة الجبان، يركز على التشخيص المبكر لمرض التهاب العظام المفصلي، وتخفيف أعراضه، ومساعدة المصابين، لافتةً إلى أن تأخر تشخيص المرض قد يؤدي إلى تفاقمه.

وأشارت إلى أن المشروع يتكون من الحذاء الذكي، والبدلة الذكية، وآلة «Exosuit»، ويضم ثلاث مراحل: الأولى الكشف المبكر عن المرض عبر مراقبة توزيع الضغط في القدم بأجهزة استشعار في الحذاء الذكي، والمرحلة الثانية علاج المفصل المرضي، بالبدلة الذكية، التي توفر نوعين من العلاج، هما: «الحراري» و«آلة تحفيز الأعصاب الكهربائية عبر الجلد»، والمرحلة الثالثة تخص المرضى في مرحلة متقدمة من الإصابة، من خلال آلة «Exosuit» يرتديها المريض لتحاكي حركة العضلات التي تساعد في تسهيل التنقل وحركة الأرجل.

وذكرت فكري أن المشروع، الذي استغرق تنفيذه نحو أربعة أشهر، يهدف إلى تسهيل حياة المصابين، والعمل على تقليل نسبة الزيارات الشهرية إلى الطبيب.

وأضافت: «المشروع فاز بالمركز الأول على مستوى الدولة، بفئة أصحاب الهمم، في مسابقة (بالعلوم نفكر)».

طباعة