بداية سلسة لليوم الدراسي الأول عن بُعد في أبوظبي

أكدت مدارس حكومية وخاصة في أبوظبي أن اليوم الأول من الفصل الدراسي الثاني، شهد انتظام الطلبة في حصصهم الدراسية عن بُعد، دون أي مشكلات تذكر، لافتين إلى أن الطلبة لم يجدوا أي تحديات تذكر في تلقيهم حصصهم الدراسية «أون لاين»، فيما أكد ذوو طلبة أن دوامهم سمح لهم بمباشرة أعمالهم عن بُعد لمساعدة أطفالهم على الانتظام في الدراسة.

وأكّد مسؤولون في مدارس حكومية وخاصة، ناصر عبيد، وفاطمة السعدي، ومريم خاطر، ومنال عبدالله، أن اليوم الدراسي الأول لم يشهد أي معوقات، خصوصاً أن الطلبة اعتادوا على منظومة التعليم عن بُعد، وهذا الفصل الدراسي يعد الفصل الثالث الذي يشهد تطبيق منظومة التعليم عن بُعد، وغالبية المدارس تغلبت على التحديات التي ظهرت في بداية تطبيقه، بالإضافة إلى اعتياد الطلبة بشكل كبير على تلقي دروسهم «أون لاين».

وأوضحوا أن اليوم الأول شهد تفاعلاً كبيراً بين الطلبة والمعلمين، خصوصاً أن المدارس التزمت بجدول الحصص الدراسية نفسه المطبق في الفصل الأول، ما منع وجود تضارب بين الحصص، لافتين إلى أن المدارس وضعت خططاً احترازية في حال صدور قرار من الجهات التعليمية باستمرار التعليم عن بُعد طوال الفصل الدراسي الحالي، وذلك لضمان استمرار العملية الدراسية بسلاسة.

فيما أكد ذوو طلبة، مي محمد، ورضوى موسى، وماجدة صلاح، وأحمد الشاذلي، ومرام سعيد، ونورة حامد، أن قرار الدراسة لجميع الطلبة «عن بُعد» في الأسبوعين الأولين، يضمن سلامة أبنائهم، ويراعي الإجراءات الاحترازية، خصوصاً مع دخول فصل الشتاء وما يصاحبه من نشاط فيروسات أمراض الجهاز التنفسي المعدية.

طباعة