هيئة الشارقة للتعليم الخاص تعلن جاهزية المدارس لاستقبال الطلبة ومواصلة الدراسة الأحد المقبل

أعلنت هيئة الشارقة للتعليم الخاص عن استعداد المدارس والمؤسسات التعليمية لاستقبال الطلبة في مدارس الإمارة الخاصة يوم الأحد الـ 3 من يناير المقبل، ضمن خطتها للفصل الثاني من العام الدراسي 2020/2021 والتي أتاحت من خلالها فرصة اختيار نظام التعليم وفقاً لاستبيان تم توزيعه من قبل إدارات المدارس على أولياء الأمور.  

وحرصت هيئة الشارقة للتعليم الخاص على منح أولياء الأمور حرية اختيار منظومة التعليم ”المباشر“، أو ”الهجين“ أو التعليم ”عن بعُد“ وفقاً للآراء التي أدرجوها في الاستبيان الذي وزع عليهم مؤخراً.

وأكدت رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص، الدكتورة محدثة الهاشمي أن التجربة التي قدمتها إمارة الشارقة في توفير بيئة تعليمية مواتية في ذروة الجائحة، باتت نموذجاً يحتذى به، لا سيما أنها تخطت حواجز الخوف والتحديات، وعززت من قدراتها على المواصلة، باعتبار التعليم حق لا يمكن المساومة عليه، ما يدعو إلى مزيد من الجهد والعمل والمثابرة في تحويل الجائحة إلى فرص تستدعي استشراف الحلول.

واضافت أن اختيار العودة إلى الدراسة وفقاً للحلول التي وضعتها الهيئة، والتي شددت عليها من خلال دليلها الإرشادي، تعكس الحرص على تحدي الأزمة، ومواصلة المنظومة التعليمية لعملها، بما يليق بمكانة إمارة الشارقة، كحاضنة تسخر كافة الأدوات لتطوير مسار العملية التعليمية والارتقاء بها، وفقاً لدراسات وخطط استباقية، تضع الالتزام بالتدابير الاحترازية، والإجراءات الوقائية في مقدمة أولوياتها، لضمان صحة وسلامة طلابها وكوادرها التعليمية.

وأوضحت أن الهيئة تتابع التزام المدارس بتطبيق كافة الإجراءات بشكل دقيق من خلال الزيارات المكثفة لفرق الرقابة والرصد، كما تقوم اللجنة المشتركة لمتابعة وتقييم حالات كوفيد -19 في المؤسسات التعليمية والتي تضم اعضاءً من الهيئة و وزارة الصحة و وقاية المجتمع و بلدية الشارقة و مجلس الشارقة للتعليم و جامعة الشارقة بعقد اجتماعات يومية لرصد ومتابعة الحالات الايجابية في المدارس وذلك حفاظاً على امن وسلامة أبنائنا الطلبة و جميع العاملين في تلك المدارس.

بدوره أوضح مدير هيئة الشارقة للتعليم الخاص، علي الحوسني حرص الهيئة على مشاركة أولياء الأمور مستجدات وتطورات الأوضاع، حيث وزعت استبيان يتيح لهم فرصة اختيار النظام التعليمي المناسب لأبنائهم، لمواصلة العملية التعليمية بسلاسة، وضمان نجاحها، ضمن بيئة تعليمية تلتزم بمعايير دقيقة، تفرضها التحديات القائمة، رغم وجود اللقاح، لافتاً إلى أن التجربة التعليمية التي انتهجتها إمارة الشارقة، حققت نجاحاً لافتاً جعل منها نموذجاً للتعليم بمختلف أشكاله.

وخاطبت الهيئة نحو 117 مدرسة خاصة تتبعها إدارياً، لإبلاغ أولياء الأمور عبر رسائل نصية، وعلى موقعها الإلكتروني، بضرورة انتظام الطلبة الذين اختاروا التعليم المباشر، بحضور صفوفهم المدرسية في الـثالث من يناير المقبل، وانتظام من اختاروا التعليم "عن بعد" في ذات التاريخ أيضاً.

واشترطت الهيئة ضرورة الالتزام بالإجراءات والاشتراطات الاحترازية والوقائية مع الأخذ في الاعتبار الالتزام بالفحوصات الدورية ونتائج اختبار سلبي "PCR" للعائدين.

طباعة