أبرزها فحص «كورونا» سلبي

مدارس خاصة تشترط 3 إجراءات وقائية لعودة الدوام

المدارس أرسلت رسائل نصية لذوي الطلبة تفيد بأهمية إجراء الطلبة فحص «كورونا». أرشيفية

 

وضعت مدارس خاصة بالدولة ثلاثة إجراءات وقائية لعودة طلبتها إلى الفصول الدراسية، مع بداية الفصل الدراسي الثاني، في يناير المقبل، للتأكد من خلوهم من فيروس «كورونا»، والتزاماً بالتدابير الاحترازية التي نصت عليها الجهات المختصة.

وأرسلت المدارس رسائل نصية لذوي الطلبة، تفيد بأهمية إجراء الطلبة فوق 12 سنة فحص كورونا «PCR»، وتوفير نتيجة سلبية قبل بدء الفصل الدراسي بيومين، وإجراء فحص سلبي للطلبة الذين سافروا خارج الدولة خلال عطلة الفصل الأول.

وأكدت مدارس أخرى تطبيقها نظام التعليم عن بُعد، في جميع مراحلها الدراسية، مدة أسبوعين مع بداية الفصل الدراسي الثاني، إجراءً وقائياً للحفاظ على سلامة الطلبة والكوادر التعليمية والإدارية.

وقالت مديرة مدرسة الشارقة الدولية الخاصة في أم القيوين، منى سرحال، لـ«الإمارات اليوم»، إن «معظم ذوي الطلبة طالبوا بعودة أبنائهم إلى الفصول الدراسية، بدلاً من التعلم عن بُعد، خلال الفصل الدراسي الثاني، لعدم قدرتهم على الجلوس معهم أثناء الحصص عن بعد، لانشغالهم بأعمالهم الخاصة، ولاستفادة الطلبة تعليمياً، أكثر أثناء وجودهم في الفصل الدراسي، عن حصص التعلم عن بعد».

وأوضحت أن المدرسة جاهزة لاستقبال 70% من طلبتها بمختلف المراحل الدراسية، لكنها اشترطت لعودتهم إلى الفصول الدراسية إجراء فحص كورونا «PCR» وتوفير نتيجة سلبية قبل بدء التعليم بيومين لمن تتجاوز أعمارهم 12 سنة.

وتابعت: «طلبنا من الطلبة الذين سافروا خارج الدولة خلال عطلة الفصل الأول، إظهار فحص (كورونا) بنتيجة سلبية عند العودة الدراسية للسماح لهم بالدوام المدرسي، ولن يسمح لأي طالب بدخول المدرسة من دون تسليم الفحص السلبي للإدارة، وفي حال تأخر الطلبة عن إجراء الفحص، سيتم تحويلهم للحصص الدراسية عن بُعد بشكل إلزامي، لحين إجراء الفحص وتوفير نتيجة سلبية».

وأوضحت أن المدرسة طالبت الكادر التعليمي والإداري بعدم السفر خارج الدولة خلال عطلة الفصل الأول، إجراء احترازياً ووقائياً من فيروس «كورونا»، وحتى لا يتم تأخر وصولهم للدوام في حال إغلاق أي دولة لحدودها بسبب الإجراءات الوقائية.

وأشارت مديرة مدرسة النور الخاصة بالشارقة، رولا محمد، إلى أن الإجراءات الوقائية والاحترازية في مبنى المدرسة، مطبّقة على جميع الطلبة والكوادر التعليمية والإدارية، وسيتم قياس درجة حرارة الجميع، وإلزامهم بالتعقيم فور الوصول إلى المدرسة، وتعقيم الفصول والمرافق بعد انتهاء الدوام الدراسي لتوفير الحماية والوقاية للجميع من فيروس «كورونا».

وأكد مدير مدرسة خاصة في رأس الخيمة تطبق المنهاج الأميركي، فضّل عدم ذكر اسمه، أن المدرسة أبلغت جميع الطلبة وذويهم باستمرار التعلم عن بُعد لمدة أسبوعين، مع بداية الفصل الدراسي الثاني، إجراء احترازياً ووقائياً من فيروس «كورونا».

وأوضح أن المدرسة لا تملك أي معلومات عن الطلبة والكوادر التعليمية والإدارية الذين سافروا خارج الدولة، أو عن الطلبة المرضى خلال عطلة الفصل الأول، لذلك طالبت باستمرار التعلم عن بُعد للجميع لفترة محددة، للحفاظ على سلامة الطلبة والكوادر التعليمية والإدارية.

ولفت إلى أنه بعد انتهاء فترة الأسبوعين يمكن للطلبة الذين اختاروا الدوام المدرسي الحضور للفصول الدراسية، مع التزامهم بالتدابير والإجراءات الوقائية.


يمكن للطلبة الذين اختاروا الدوام المدرسي، الحضور للفصول بعد انتهاء أسبوعَي الدراسة عن بُعد.

طباعة