58 فريقاً طلابياً إماراتياً تشارك في برنامج الروبوتات الموحدة

أعلن الأولمبياد الخاص الإماراتي عن اختتام فعاليات برنامج الروبوتات الموحدة لموسم 2020 بمشاركة متميزة من 196 طالباً في 58 فريقاً موحداً من 25 مدرسة على المستوى الدولة، امتد البرنامج على مدار 4 أسابيع ابتداءً من 9 نوفمبر الماضي للطلاب ذوي القدرات المختلفة ضمن فئتين عمريتين، من 8 إلى11 عاماً و12عاماً فما فوق.   

وتم تصميم برنامج الروبوتات الموحدة 2020 كتجربة افتراضية، وذلك مراعاةً لتأثير "كوفيد-19" على قطاع التعليم في الدولة، والانتقال إلى التعليم عن بعد في العديد من المدارس. هذا وقد شمل البرنامج مشاركة العديد من المدارس والمراكز المخصصة للطلاب ذوي القدرات المختلفة في جميع أنحاء دولة الإمارات.

وقال المدير الوطني لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، طلال الهاشمي: "نحن سعداء بالمشاركة الواسعة في برنامج الروبوتات الموحدة في موسم 2020 ، لاسيما في ظل مواجهة المدارس للعديد من التحديات بسبب (كوفيد-19)، والأعباء المتزايدة على المعلمين. لقد اخترنا عدم السماح لهذه الظروف الاستثنائية بالمساس بالتزامنا تجاه الأطفال ذوي القدرات المختلفة، وذلك لضمان توفير الدعم لهم وتنمية قدراتهم. ونحن نتطلع للمزيد من المشاركة من الطلاب بينما نخطط لبرنامج الروبوتات الموحدة لعام 2021".

فيما قالت مديرة برنامج العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في شركة آتلاب، وأحد مطوري البرامج الافتراضية للتفاعل مع المدارس، راهي قدام: "ترتكز رؤيتنا على توفير الدعم التقني لمساعدة الطلاب على تطوير مهارات القرن الحادي والعشرين، من خلال استخدام أفضل المنصات والموارد. لقد سعدنا بالتجاوب الكبير من المدارس خلال هذا الموسم التدريبي، وكان من المدهش مشاهدة تعاون الطلاب وانخراطهم في التفكير النقدي لإيجاد الحلول، والعمل بروح الفريق الواحد لإنهاء مهامهم. كما نتطلع بشغف إلى موسم 2021، ولجعله أكثر متعة لجميع الطلاب المشاركين في برنامج الروبوتات الموحدة".

ومن المقرر إطلاق برنامج الروبوتات الموحدة لعام 2021 في الربع الأول من عام 2021. سيقوم الأولمبياد الخاص الإماراتي بالتشاور مع الشركاء في قطاع التعليم، والجهات الحكومية ذات الصلة، والمدارس لتحديد مواعيد البرنامج النهائية للعام المقبل.

وجدير بالذكر أن أول فعالية لبرنامج الروبوتات الموحدة في دولة الإمارات، عقدت في نوفمبر 2019 مع أكثر من 200 مشارك من المدارس من جميع أنحاء الدولة وعملوا في فرق موحدة لبناء الروبوتات على مدار 6 أسابيع، واختتم البرنامج بحدث مباشر وحفل توزيع الجوائز في 16 نوفمبر 2019. وتمثل الفعالية الأولى من نوعها التي تقام خارج الولايات المتحدة.

 

 

طباعة