أكدوا أن الأسئلة غير مباشرة وزمن الإجابة قصير

«الرياضيات» تغضب طلبة الـ 12 بامتحانات الفصل الأول

طلاب اعتبروا أن الأسئلة اتسمت بالصعوبة وعدم الوضوح. من المصدر

أكد طلبة في الصف الثاني عشر بالمدارس الحكومية والخاصة التي تطبق المنهاج الوزاري، صعوبة اختبار الرياضيات الذي استهلوا به أمس امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الجاري، والتي يؤدونها في المدارس إلكترونياً. وجاء امتحان الرياضيات في 20 سؤالاً، وتم تخصيص ثلاث دقائق للإجابة عن كل سؤال، وأكد طلبة صعوبة الامتحان وغموض معظم أسئلته، التي جاءت في أنماط جديدة أعاقت تقدمهم، فضلاً عن المسائل غير المباشرة، واعتبروا أن الدقائق الثلاث المحددة لكل سؤال زمن قصير لا يكفي للإجابة.

وشهدت بعض اللجان تأخر عدد من الطلبة عن أداء الامتحان، نظراً لأعطال تقنية مفاجئة، لم تمكن الطلبة من بدء الامتحان في الموعد المحدد في الساعة العاشرة صباحاً، لكن الوزارة اتبعت نظام الدخول المرن للطلبة، وحددت زمن الامتحان ساعة يتم احتسابها منذ لحظة دخول الطلبة.

وقال طلبة من المسار العام، خالد محمد، ومحمد سيف، وإيمان حسين، إن أسئلة الامتحان جاءت غير مباشرة، فضلاً عن الزمن المحدد للإجابة عن كل سؤال غير مناسب، ولا يكفي للإجابة، موضحين أن أسئلة «المتطابقات المثلثية» غامضة وتحتاج لمزيد من الوقت للإجابة، لاسيما أن الامتحان غطى جوانب المنهاج الذي تم دراسته خلال الفصل الدراسي الأول.

وأضافوا أن الأسئلة اتسمت بالصعوبة وعدم الوضوح والغموض، ما أربك الطلبة خلال وقت الامتحان، وبعض الأسئلة كانت تحتاج إلى زمن أطول للإجابة، والبعض الآخر لا يستحق الزمن المحدد له، مطالبين بإعادة النظر في توزيع زمن الأسئلة وتقييم مستواها المهاري.

ووصف طلبة في المسار المتقدم الامتحان بـ«التعجيزي»، الذي يفوق قدرات ومهارات الطلبة، خصوصاً أن 75% من الأسئلة غامضة وتشابهت الإجابات بشكل كبير، الأمر الذي ألزم الجميع بتجربة الإجابات الأربع للوصول إلى الإجابة الصحيحة، وأسئلة معادلتي «القيمة المطلقة والجذرية» جاءت وفق نمط جديد لم يرد في المنهاج أو نماذج المراجعة التي سبقت الامتحان، مناشدين الوزارة مراعاة توزيع الفترات الزمنية للإجابة على الأسئلة، حسب درجات سهولتها، وتناسبها مع مستويات الطلبة المختلفة.

وأفاد الطلبة عادل صادق، وياسمين محمد، ونهى جمال، بأنهم واجهوا صعوبة في الدخول إلى الامتحان استمرت حتى الساعة الثانية عشرة بسبب أعطال تقنية مفاجئة، لكن الدخول المرن ساعدهم في الحصول على كامل الزمن المحدد للامتحان أسوة بزملائهم، موضحين أن الامتحان تضمن أجزاء صعبة وغير مباشرة أعاقت تقدمهم أمس، مطالبين الوزارة بمراعاة غموض تلك الأسئلة، وعامل الوقت المحدد للإجابة عليها عند تصحيح الامتحان، نظراً لمستقبلهم والمحافظة على معدلاتهم.


امتحانات تعويضية

أفادت وزارة التربية والتعليم، بأنها ستحدد مواعيد جديدة لامتحانات تعويضية، لبعض طلبة الصف الثاني عشر الذين واجهوا أمس بعض التحديات في الدخول على النظام لتأدية الامتحانات نتيجة بعض الصعوبات الفنية.


• الدخول المرن ساعد في الحصول على كامل الزمن المحدد للامتحان.

طباعة