جامعة الإمارات تنظم المنتدى الأول لطالبات «التربية الابتكارية»

نظمت كلية التربية في جامعة الإمارات العربية المتحدة المنتدى الأول لطالبات ماجستير التربية الابتكارية، تحت عنوان «من هنا يبدأ المستقبل»، بالتعاون مع مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز.

حضر المنتدى الأمين العام للمؤسسة، الدكتور جمال محمد المهيري، وعميد كلية التربية بالإنابة في جامعة الإمارات، الدكتورة نجوى محمد الحوسني، وعضو المجلس الوطني الاتحادي المدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات، ضرار بالهول الفلاسي، وأستاذة علم الاجتماع رئيسة رواق عوشة بن حسين الثقافي، الدكتورة موزة غباش، وعدد من الاختصاصيين والتربويين والمدرسين وطالبات ماجستير التربية الابتكارية.

وتضمن المنتدى جلسات وورشاً متنوعة تستشرف التعليم في المستقبل.

وقالت الدكتورة نجوى الحوسني إن المنتدى يهدف إلى التعريف ببرنامج الماجستير «التربية الابتكارية»، الذي يعد من البرامج الرائدة والفريدة من نوعها، وهو ثمرة تعاون بين الجامعة والمؤسسة.

من جهته، قال الدكتور جمال المهيري إن شعار المنتدى «من هنا يبدأ المستقبل» متأصل في الطبيعة البشرية، ومتجدد بتعاقب الأجيال، ومتصل بشغف المعرفة وولع التطوير واستكشاف المستقبل.

وأفادت الطالبة، مروة صحراوي، في كلمة لها نيابة عن طالبات ماجستير التربية الابتكارية: «بدأنا رحلتنا نحو النجاح والتميز حاملين معه طموحنا، ونشارككم من خلال هذا المنتدى قصة نجاحنا، فمنذ قبولنا، في الخريف الماضي 2019، ونحن فخورات كوننا طالبات الدفعة الأولى لهذا البرنامج المتميز، الذي ضم خبرات تربوية من مختلف إمارات الدولة، وأسهم في أن يكون رافداً لخبراتنا التربوية».

وبدأ المنتدى بجلسات حوارية مع شخصيات قيادية ومؤثرة، منها جلسة «الشراكة مع أولياء الأمور»، بينما تناولت الجلسة الثانية «القيادة الابتكارية لمنظومة التعلم عن بعد»، أما الورش التي قدمتها الطالبات فناقشت «السعادة في التعليم» و«50*10 استعداداً للخمسين» و«مستقبل التعليم في دولة الإمارات»، و«همة نحو القمة»، إضافة إلى معرض بحوث التخرج لطالبات الماجستير الافتراضي، وحظي المنتدى بحضور واسع من عناصر الميدان التعليمي، والمهتمين بالابتكار والقيادة لصناعة المستقبل من التربويين.

طباعة