فتحت باب التسجيل في منحة محمد بن زايد للتعليم العالي

«التعليم والمعرفة» تعلن جاهزية طلبة «بعثات أبوظبي» للسفر

المنح توفر فرصة للطلبة لمتابعة دراساتهم في أرقى الجامعات المحلية والعالمية. من المصدر

أعلنت دائرة التعليم والمعرفة عن جاهزية دفعة خريف 2020، المقبولين في برنامج أبوظبي للطلبة المتميزين، للسفر والالتحاق بجامعات دولية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا، بعد أن وفرت لهم الإرشاد والتوجيه عبر جلسات افتراضية.

كما أعلنت عن فتح باب التسجيل في منحة الشيخ محمد بن زايد للتعليم العالي.

وتفصيلاً، أفادت الدائرة بأن برنامج بعثات أبوظبي للطلبة المتميّزين يُقدم فرصة للطلبة الإماراتيين لمتابعة دراساتهم الجامعية في أرقى الجامعات العالمية خارج الدولة، والحصول على درجة البكالوريوس من جامعات رائدة عالمياً، مشيرة إلى أن البرنامج يستهدف طلبة الصف الـ12 في إمارة أبوظبي، إضافة إلى الطلبة المسجلين حالياً في مرحلة البكالوريوس بالجامعات.

وذكرت الدائرة أن البرنامج يركز على تخصصات دراسية تتوافق مع احتياجات سبعة قطاعات، تم تحديدها بناء على عملية النمو والاستدامة في أبوظبي، وتشمل قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وصناعة الطيران، واللوجستيات، والطاقة، والدفاع، والصحة والطب، والسياحة والضيافة، فيما حددت الدائرة تسع مزايا ومكافآت يحصل عليها الطالب عند انضمامه لبرنامج بعثات أبوظبي، تشمل تغطية الرسوم الدراسية، ومخصصاً شهرياً بمبلغ مالي قدره 16 ألفاً و250 درهماً متضمناً بدل السكن، وتغطية التكاليف التحضيرية للسفر بمبلغ مالي 44 ألف درهم (يصرف مرة واحد بداية البعثة الدراسية)، ومكافآت مالية إضافية للتميز الأكاديمي، وتغطية بدل الكتب الدراسية، وتذاكر سفر سنوية، وتغطية التأمين الصحي، وتوفير فرص تدريب عملي ومهني خلال فترة البعثة الدراسية، إضافة إلى المساعدة في توفير فرص عمل متميزة عند التخرج.

من جهة أخرى، أعلنت الدائرة عن فتح باب التسجيل في منحة الشيخ محمد بن زايد للتعليم العالي، التي توفر فرصة للطلبة الإماراتيين المتفوقين من خريجي جامعة زايد في أبوظبي ودبي لمواصلة تعليمهم في جامعات رائدة محلياً وعالمياً، والتخصص في مجالات متعددة.

وذكرت الدائرة أن المنحة التي تُقدم بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للتنمية، تهدف لإعداد الطلبة وتزويدهم بمهارات القرن الـ21 وتقديم تجارب تعليمية مميزة، لافتة إلى أنه يُشترط في الراغبين في تقديم طلب المنحة أن يكونوا من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة من خريجي برنامج البكالوريوس في جامعة زايد، وتزيد أعمارهم على 21 عاماً خلال فترة تقديم الطلب.

وأوضحت أن منحة الشيخ محمد بن زايد للتعليم العالي تضم عدداً من البعثات الدراسية لخريجي جامعة زايد لاستكمال درجة الماجستير أو الدكتوراه بنظام الدوام الكامل، وتقدم للطلبة المتفوقين فرصة للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي الرائدة في الإمارات والخارج، وذلك في سبعة تخصصات تشمل التعليم والدراسات الاجتماعية، والرعاية الصحية وإدارة المجتمع، ودراسات المتاحف، والسياحة، والملاحة الجوية والفضائية، والهندسة والإدارة النووية، بالإضافة إلى البيئة والهندسة.

الجامعات المعتمدة

اشترطت دائرة التعليم والمعرفة، أن تكون الجامعة التي سيلتحق بها الطالب الحاصل على منحة محمد بن زايد للتعليم العالي، خارج الدولة مصنفة ضمن أفضل 200 في تصنيف «كيو إس العالمي للجامعات». كما حددت 12 جامعة داخل الدولة يمكن للطلبة الالتحاق بها من خلال المنحة، شملت جامعة أبوظبي، جامعة خليفة، جامعة السوربون-أبوظبي، جامعة الإمارات العربية المتحدة، جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، الجامعة الأميركية في دبي، الجامعة الأميركية في الشارقة، جامعة الإمارات للطيران (دبي)، كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية (دبي)، جامعة الشارقة، إضافة إلى جامعة ولونغونغ في دبي.


9

مزايا يحصل عليها الطالب عند انضمامه لبرنامج بعثات أبوظبي.

16

ألف درهم راتباً شهرياً لطلبة بعثات أبوظبي.

- البرنامج يركز على تخصصات دراسية تتوافق مع احتياجات سبعة قطاعات.

طباعة