بهدف تقليل تلوث البيئة وإنتاج طاقة نظيفة

3 طلاب يحولون أوراق الألمنيوم إلى وقود

(من اليمين) القطاعي والعيسى والوالي أثناء عرض المشروع. من المصدر

تمكن ثلاثة طلاب بمدرسة الخليل بن أحمد للتعليم الثانوي في الشارقة، من إعادة تدوير أوراق الألمنيوم المستعملة لإنتاج الطاقة النظيفة، بهدف تقليل التلوث في البيئة، وتوفير وقود صديق للبيئة وهو «ثاني مثيل الايثر»، والاستفادة من نفايات الألمنيوم بإعادة تدويرها.

وقال معلم بالمدرسة المشرف على المشروع، إبراهيم فؤاد، لـ«الإمارات اليوم»، إن «الطلاب خالد القطاعي، وحمزة العيسى، وخالد الوالي، توصلوا إلى فكرة إعادة تدوير أوراق الألمنيوم المستعملة التي تسبب زيادة التلوث في البيئة، لإنتاج طاقة نظيفة يمكن استخدامها في أغراض وأنشطة إنتاجية مختلفة، واستغرق الطلاب نحو ثلاثة أشهر لإنجاز المشروع الذي أشرفت عليه بالاشتراك مع زميلي يعقوب درويش، وتمكنوا من إجراء تجارب عدة عليه في مختبر المدرسة».

وشرح فؤاد طريقة الحصول على الطاقة النظيفة من أوراق الألمنيوم المستعملة، قائلاً إنه يتم وضع نفايات الألمنيوم في محلول HCL المركز، حتى يتكون محلول كلوريد الألمنيوم، وهذا التفاعل طارد للحرارة، ثم يترك المحلول حتى يتبلور على هيئة ملح، الذي يستخدم في عملية إنتاج ثنائي إيثيل ايثر المستخدم كوقود نظيف.

ولفت إلى أن الطلبة شاركوا بالمشروع في المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار الذي نظمته وزارة التربية والتعليم في «فيستفال آرينا - دبي»، خلال شهر فبراير الماضي، ونال إعجاب لجنة التقييم في المهرجان، وجاء ضمن أفضل 100 مشروع طلابي تم اختيارها للمشاركة في المهرجان على مستوى الدولة.

 

طباعة