ألزمتهم بالدوام المدرسي لضبط سلوكياتهم ومراقبتهم تعليمياً وتربوياً

مدارس خاصة تستثني 4 صفوف دراسية من «التعلم عن بعد»

المدارس عزت القرار إلى أسباب تربوية وتعليمية كون الطلاب في مراحل النشأة. ارشيفية

استثنت مدارس خاصة بالإمارات الشمالية أربعة صفوف دراسية من التعلم عن بعد، وقررت إلزامهم بالدوام المدرسي في الفصول الدراسية مع تطبيق التباعد الاجتماعي والاشتراطات الاحترازية والوقائية بداية من 30 أغسطس الجاري. وتشمل الصفوف صفي مرحلة رياض الأطفال، (KG2 -KG1)، وصفي الأول والثاني الابتدائي.

وعزت المدارس هذا القرار إلى أسباب تربوية وتعليمية، كونهم في مراحل النشأة وبحاجة لمتابعة عن قرب وهم في المقاعد الدراسية، ولضبط سلوكياتهم وتصرفاتهم، إذ إن التعلم عن بعد لهذه الفئة قد يؤدي إلى عدم التركيز والانشغال باللعب بالجهاز الذكي أثناء الدراسة عن بعد.

وبحسب الرسائل النصية التي أرسلتها المدارس الخاصة إلى ذوي الطلبة، واطلعت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، فإن المدارس قررت تغيير خطتها في التعليم الهجين، وإلزام الصفوف الأربعة الأولى دراسياً بالحضور إلى الفصول يومياً وبشكل إلزامي، على أن تطبق التعلم الهجين بين المدرسة والتعلم «عن بعد» لبقية الصفوف الدراسية بنظام أسبوع بأسبوع.

وأبلغت مسؤولة تسجيل في مدرسة خاصة تطبق المنهاج الأميركي في عجمان «الإمارات اليوم»، بأن المدرسة قررت بعد مشاورات مع ذوي الطلبة والاطلاع على جاهزيتها التعليمية وإمكاناتها الوقائية من حيث التباعد الاجتماعي وتطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا؛ السماح للطلبة من رياض الأطفال حتى الصف الثاني الابتدائي بالدراسة حضوريا، إذ إنه سيتم وضع 15 طالباً في كل فصل دراسي، وفق سياسة التباعد الاجتماعي بنسبة 50%.

وأوضحت أنه مع تطبيق التعلم عن بعد في بقية الصفوف الدراسية، فإن المدرسة سيكون لديها عدد كافٍ من الفصول الشاغرة، يمكن استغلالها في تطبيق التباعد بين طلبة الصفوف الأربعة، وإلزامهم بالحضور المدرسي.

ولفتت إلى أنه من الجانب التعليمي والتربوي، فإن هذه الفئات كثيرة الحركة والنشاط ولا يمكن السيطرة على سلوكياتها إلا من خلال التواجد في الفصل الدراسي.

وأضافت أنه في حال تم فرض التعلم عن بعد للصفوف الأربعة في المنزل، فإنه من الصعب السيطرة على سلوكياتهم، ما يؤدي إلى انشغالهم باللعب بالأجهزة الذكية بدلاً من التعلم، خصوصاً في حال وجود أكثر من طالب في المنزل.

وأفادت مديرة مدرسة خاصة في أم القيوين، تحفظت على ذكر اسمها، بأنها ستطبق التعليم الهجين للطلبة باستثناء صفي رياض الأطفال (KG2 -KG1) والصفين الأول والثاني الابتدائي، حيث سيتم إلزامهم بالحضور إلى الفصول الدراسية.

ولفتت إلى أن المدرسة زادت عدد الفصول الدراسية لضمان التباعد الاجتماعي بين الطلبة، إضافة إلى تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية.

وأوضحت أن معظم ذوي الطلبة اقترحوا حضور أطفالهم من رياض الأطفال حتى الصف الثاني الابتدائي للفصول الدراسية يومياً، لأنهم بحاجة لمتابعة صفية من المعلمين، من جانب تعلم الكتابة والقراءة ولضبط سلوكياتهم وتعليمهم الانضباط.

وأشارت إلى أن المدرسة وزعت الفصول الدراسية للطلبة الأطفال لضمان عدم اختلاطهم في المبنى المدرسي، كما سيتم توزيع أوقات خروجهم من الفصول أثناء أوقات الراحة وعند انتهاء الدوام، وذلك للحفاظ على سلامتهم ولحمايتهم من الإصابة بأي أمراض معدية.

تعليم هجين

ذكرت مسؤولة قسم رياض الأطفال في مدرسة خاصة تطبق المنهاج البريطاني في رأس الخيمة، أن المدرسة قسمت الفصول الدراسية قسمين، بحيث يدرس طلبة من رياض الأطفال حتى الصف الثاني الابتدائي في الطابق الأرضي طوال العام الدراسي، ويدرس طلبة التعليم الهجين عند حضورهم للفصول في الطابق الثاني، وذلك بهدف منع الاختلاط وتطبيق التباعد الاجتماعي بين الطلبة في المبنى المدرسي، والحفاظ على تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية.


- الصفوف تشمل صفي مرحلة رياض الأطفال والأول والثاني الابتدائي.

طباعة