«المعرفة» تسمح للمدارس بتحصيل الرسوم على 3 أقساط كحد أدنى

مدارس خاصة تغري الأهالي بخصومات مقابل سداد الرسوم دفعة واحدة

مدارس خاصة لم تحدد نظام التعليم خلال العام الدراسي الجديد. أرشيفية

طرحت مدارس خاصة خصومات على أولياء أمور طلبتها، مقابل دفع الرسوم الدراسية للعام الدراسي الجديد، دفعة واحدة، في الفترة الحالية، ما اعتبره ذوو طلبة وسيلة من المدارس لضمان الحصول على حقوقها المالية كاملة، في وقت لم تحدد فيه هذه المدارس نظام التعليم الذي ستتبعه خلال العام الدراسي الجديد.

وأكدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، أنه يُسمح للمدارس بتقاضي رسوم الدراسة على ثلاثة أقساط كحد أدنى، ما يشير إلى منع دفع الرسوم كاملة دفعة واحدة، والذي من شأنه إرهاق الأسر مالياً.

وتفصيلاً، قال إسماعيل عبدالله (والد طالبين)، إن بعض المدارس الخاصة تتفنن في طرح أساليب مختلفة لحث ذوي الطلبة على دفع الرسوم الدراسية، سواءً بالاختيار عن طريق تقديم خصم مقابل سداد الرسوم دفعة واحدة، أو بالإلزام عن طريق المسارعة في دفع رسوم الفصل الدراسي الأول على أقل تقدير، حتى يتسنى لكل ولي أمر طالب إعادة تسجيل ابنه في المدرسة.

وأضاف: «تلقينا رسالة عبر البريد الإلكتروني من مدرسة نجليّ في دبي، التي تعتمد المنهاج البريطاني، تدعونا فيها إلى الاستفادة من خصم تقدمه لنا بنسبة 4%، مقابل تسديد الرسوم الدراسية للعام الدراسي الجديد دفعة واحدة»، لافتاً إلى أن «الخصم المقدم غير مغرٍ، حتى يتحمل ولي أمر الطالب دفع مبلغ كبير لهذا السبب، إذ إنه يمثل نحو 480 درهماً من رسوم الطالب الواحد المقدرة بقيمة 12 ألف درهم».

وذكر ذوو طلبة، أبناؤهم في فرعين لإحدى المدارس في دبي والشارقة، علاء أحمد، وصالح إبراهيم، وعادل رشيد، أن إدارة المدرسة بفرعيها ألزمت ذوي الطلبة بدفع رسوم الفصل الدراسي الأول كاملة عند إعادة تسجيلهم للعام الدراسي الجديد، وذلك كشرط لقبول استمرار الطلبة في الدراسة بها.

وأضافوا أن المدرسة طرحت خصماً اختيارياً على الرسوم المدرسية بنسبة 5%، مقابل دفع رسوم السنة كاملةً، لافتين إلى أنهم رفضوا هذا العرض، لأن رسومها للطالب الواحد تتعدى 20 ألف درهم، ومن ثم فإن كل أب لديه طفلان سيدفع 50 ألف درهم مقابل خصم 1000 درهم لكل طالب، مشيرين إلى أن دفع الرسوم على ثلاث دفعات طوال العام الدراسي يعد الأسلوب الأفضل لديهم، لأنه لا يتسبب لهم في تحمل ضغوط مالية تفوق طاقاتهم، وتتأثر بسببها ميزانية الأسر ومتطلباتها.

وفي ردها على سؤال لـ«الإمارات اليوم»، حول إمكانية مطالبة المدرسة الخاصة بالرسوم المدرسية دفعة واحدة مطلع العام الدراسي، مع تقديم خصم تحفيزي لذلك، أكدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، أن الحد الأدنى لعدد دفعات تسديد الرسوم الدراسية هو ثلاث دفعات، وليس دفعتين أو دفعة واحدة، وتتوزع على 40% دفعة أولى، و30% ثانية، و30% ثالثة، مشددةً على أن أي خصم تطرحه المدارس على الرسوم المدرسية لابد أن تحصل على موافقة مسبقة به من الهيئة.

الالتزام بدفع الرسوم المدرسية

أكدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، في ردها على سؤال لذوي الطلبة على موقعها الإلكتروني، ضرورة الالتزام بدفع الرسوم المدرسية في حال تلقى الطلبة تعليمهم عن بعد، لأن المدارس ستستمر في توفير التعلم عن بعد لجميع طلبتها، ومن ثم فإن الالتزام بدفع الرسوم الدراسية المستحقة في موعدها، سيُمَكّن المدرسة من الاستمرار في تقديم خدمات التعلم عند بعد دون انقطاع، كما سيتيح لها الاستمرار في دفع رواتب المعلمين الذين يتولون تقديم خدمات التعلم عن بعد، إضافة إلى أن المدرسة بحاجة للرسوم لتتمكن من تقديم الخدمات التعليمية اللازمة للطلبة عند عودتهم إلى الصفوف المدرسية.

طباعة