في الميدان

أفادت وزارة التربية والتعليم بأنها وضعت سيناريوهات عدة للتعليم للعام الدراسي الجديد، لافتة إلى أن أفضلها، وفقاً لاستطلاعات الرأي للميدان التربوي، التعليم «الهجين»، بحيث يتم فتح المدارس بحذر، وضمن بروتوكولات محددة، تضمن بيئة تعلم آمنة من خلال تحقيق التباعد الاجتماعي، بجانب فتح المجال للتعلم عن بعد.

وأكد وزير التربية والتعليم، حسين الحمادي، في تصريحات إعلامية، أخيراً، أن الوزارة أعدت بروتوكولات وإجراءات تشغيل المنشآت التعليمية أثناء الجائحة.

طباعة