بنسب تُراوح بين 10 و50%

مدارس تطرح خصومات على الرسوم في حال «أسبقية الدفع» و«التحويل» و«الأشقاء»

مدارس عرضت خصماً على رسوم الحافلات المدرسية بمقدار 500 درهم لكل صف. تصوير: أشوك فيرما

طرحت مدارس خاصة خصومات على الرسوم الدراسية، لتشجيع ذوي الطلبة على تسجيل أبنائهم، منها «خصم أسبقية الدفع» و«خصم التحويل»، إضافة إلى «خصم الأشقاء» و«منحة التفوق»، وتراوح نسب الخصم بين 10 و50%.

وعرضت مدرسة رسومها الدراسية على لوحة عند مدخلها، تبيّن الرسوم قبل الخصم وبعده، ووصل فيها الخصم حتى 2000 درهم على رسوم كل صف دراسي.

وعزا مدير مدرسة، التنوع في التسهيلات المالية المقدمة من قبل المدارس لذوي الطلبة، إلى تأثر الدخل المادي لعدد كبير من الأسر جراء جائحة «كورونا»، إضافة إلى تعدد المدارس الخاصة وتنوّع مناهجها وخدماتها التعليمية.

ورصدت «الإمارات اليوم» إعلانات ممولة على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، لمدارس خاصة في دبي والشارقة وعجمان، تفيد بتوافر مقاعد شاغرة، واستمرار تسجيل الطلبة في الصفوف الدراسية، فيما تلقى ذوو طلبة رسائل تدعوهم إلى التسجيل في المدارس، متضمنة التسهيلات في الدفع والخصومات التي تقدمها المدارس لهم، كما علقت مدارس على واجهاتها لافتات «التسجيل مفتوح»، إضافة إلى انتشار إعلانات لها تؤكد فيها استمرار قبول الطلبة من جميع الصفوف وبرسوم متوسطة ومقبولة.

وتلقى ذوو طلبة رسائل من مدرسة خاصة في عجمان، تدعوهم إلى تسجيل أبنائهم بها، وتوضح لهم الخصومات التي أقرتها على الرسوم الدراسية، التي تضمنت خصم التحويل إليها من مدرسة أخرى بنسبة 10%، وخصم أسبقية التسجيل والدفع بنسبة 10%، إضافة إلى خصم بنسبة 10% للعام الدراسي الجديد، باعتبارها الدفعة الأولى التي سجلت في المدرسة بعد افتتاحها للمرة الأولى العام الدراسي المقبل، وكذلك «خصم الأشقاء» الذي تراوح نسبته بين 10 و25%.

فيما عرضت مدرسة خاصة في الشارقة قائمة تخفيضات الرسوم المعتمدة من قبل هيئة الشارقة للتعليم الخاص، وتشمل القائمة تخفيضات على الرسوم الدراسية بمقدار 2000 درهم لكل صف، ورسوم الحافلات المدرسية بمقدار 500 درهم لكل صف، فيما لم تطرأ أي تغييرات على رسوم الكتب والزي المدرسي.

وحددت مدرسة أخرى منحة تفوق بنسبة 50% خصماً من الرسوم المدرسية للعام الدراسي الجديد، بهدف حث الطلبة على التميز والتفوق، مشيرة إلى أن هذه المنحة تؤكد الحرص على أن تكون العملية التعليمية مقدمةً على الاعتبارات الربحية الأخرى.

ومن جانبها، أعلنت مدرسة خاصة في دبي اعتمادها لنظام «التعليم الهجين» و«التعليم عن بعد»، حسب اختيار ذوي الطلبة، وعرضت أنواعاً من الخصومات على رسومها الدراسية، منها خصم 50% على رسوم مرحلة «ما قبل رياض الأطفال» و«KG1»، و30% لـ«KG2»، و20% لأشقاء الطلبة المسجلين بالمدرسة، و5% خصماً من الرسوم لأسبقية التسجيل والدفع. وأكد مدير مدرسة في الشارقة، رفض ذكر اسمه، وجود عدد كبير من المقاعد الشاغرة في المدرسة، مشيراً إلى أن مدرسته تحاول المحافظة على الطلاب الموجودين فيها من خلال تقديم خصومات مالية لهم. ولفت إلى أن السبب وراء تعدد الخصومات التي تقدمها المدارس لأولياء أمور الطلبة على الرسوم الدراسية، هو تأثير الظروف الصحية الأخيرة السلبي في دخل كثير من العاملين بالقطاع الخاص، إضافة إلى وجود عدد كبير من المقاعد الدراسية شاغرة قبيل بدء العام الدراسي الجديد، الذي سينطلق بعد 13 يوماً من الآن (30 أغسطس الجاري)، مضيفاً: «دفع ذلك ذوي طلبة إلى البحث عن مدارس برسوم دراسية أقل لتسجيل أبنائهم فيها، بهدف تقليص النفقات بشكل عام، ومنها المصروفات الدراسية التي تعد الأعلى في ميزانية الأسرة».

من جهة أخرى، أكد ذوو طلبة في مدارس خاصة: علاء إبراهيم، وأحمد سيف، وصلاح عبدالمنعم، أنهم يبحثون عن مدارس منخفضة الرسوم لمواجهة ما يتعرضون له من آثار ناجمة عن جائحة «كورونا»، مشيرين إلى تأثر أوضاعهم المالية سلباً بسبب الجائحة. ورأوا في الخصومات التي تقدمها بعض المدارس فرصة لدعم ظروفهم المادية التي تأثرت بشكل كبير، خلال الفترة الماضية، لافتين إلى أن الرسوم الدراسية الأقل والخصومات عليها ستكون الهدف الأول لتحديد المدرسة التي يسعون لتسجيل أبنائهم بها، وإن كانت أقل في جودة التعليم التي سيعالجها تكامل دور والأسرة والمدرسة في رفع مستوى الطالب التعليمي.


رسوم دراسية أقل

أكد ذوو طلبة أنهم يبحثون عن مدارس برسوم دراسية أقل، لأنه في حال طُبق نظام التعليم عن بُعد أو التعليم الهجين، فإنهما سيحرمان الطلبة من بعض الخدمات التعليمية التي يحصلون عليها من الدوام المدرسي، أبرزها التفاعل الاجتماعي بين الطلبة، والأنشطة الرياضية والفنية المعتمدة وغيرها.

المدارس لجأت إلى الخصومات لوجود عدد كبير من المقاعد الدراسية الشاغرة.

طباعة