شكلت 3 لجان.. أكاديمية وصحية ولوجستية

جامعة الشارقة تحدد «شكل التعليم» للفصل الدراسي المقبل

الجامعة ستعقد الامتحانات النصفية والنهائية في أروقتها لتذليل المعوقات التقنية. أرشيفية

أكد عميد الخدمات الأكاديمية المساندة في جامعة الشارقة، الدكتور حسين المهدي، لـ«الإمارات اليوم» تشكيل ثلاث لجان مركزية برئاسة مدير جامعة الشارقة، الدكتور حميد مجول النعيمي، لتحديد شكل الدراسة في الفصل الدراسي المقبل (ينطلق في 30 أغسطس الجاري).

وأوضح أن اللجان تشمل لجنة أكاديمية تشرف على إعداد الجداول الدراسية وآلية التدريس وتوفير مصادر التعليم والتعلم وإعداد اللوائح والسياسات والإجراءات المنظمة للعملية التعليمية، ولجنة صحية للتأكد من اتخاذ التدابير والإجراءات الاحترازية الصحية اللازمة لمن يحتاج للعودة إلى الجامعة سواء للعمل أو الدراسة، ولجنة لوجستية لمتابعة كل ما يتعلق بالتجهيزات لدخول وخروج الموظفين والطلبة من وإلى المباني والقاعات التدريسية والمختبرات.

وقال إن الجامعة أقرت التعليم عن بُعد للمحاضرات النظرية، أما الدروس المعملية والتدريب الميداني والسريري فسيتم وفق ما يعرف بالتعليم المدمج، إذ ستقام الدروس المعملية في الجامعة وفق التعليمات الصحية. كما ستوفر الجامعة عدداً من البرامج التقنية والمختبرات الافتراضية التي تعتمد على برامج محاكاة حديثة، إضافة إلى عرض التجارب التفاعلية الافتراضية عبر برامج تقنية خاصة وفرتها الجامعة بالتعاون مع كبريات المؤسسات والشركات الدولية في هذا المجال.

كما تعمل الجامعة للاستعداد لعقد الامتحانات النصفية والنهائية في أروقتها، لتذليل المعوقات التقنية التي واجهت الطلبة خلال الفترة الماضية، آخذة في الاعتبار التدابير والاحترازات الصحية.

وقال إن الجامعة حرصت على إعداد خطة تضمن استمرارية الدراسة بشكل سلس، بما في ذلك استمرار الدراسة بشكل افتراضي للطلبة الوافدين والذين لا يستطيعون الرجوع إلى الإمارات بسبب ظروف الجائحة.

وأشار إلى أن الجامعة أعدت برنامج استقبال للطلبة الجدد في سبتمبر المقبل، بحيث يتم تسجيلهم افتراضياً، والتواصل معهم لتسجيل مساقاتهم في التخصص الذي قبلوا فيه.

ويشمل برنامج الاستقبال محاضرات افتراضية ترحيبية وأنشطة ودورات تدريبية حول برامج التعليم والتعلم الافتراضية ومنظومة إدارة المساقات الإلكترونية، وجولات افتراضية لتعريف الطلبة بأروقة الجامعة والمباني والوحدات الخدمية.

طباعة