المشروع يقلل نسبة الملوثات الهيدروكربونية في البيئة

طالبان يصممان فلتراً لإنتاج الأحبار من عوادم السيارات

مصعب (يمين) وحمد أثناء عرض المشروع في مهرجان العلوم. ■ من المصدر

صمم طالبان في مدرسة الخليل بن أحمد للتعليم الثانوي في الشارقة، فلتراً لإنتاج أحبار كتابة صديقة للبيئة من عوادم السيارات، إذ يعمل مشروع الطالبين على تقليل نسبة الملوثات الهيدروكربونية في البيئة. وأفاد مشرف المشروع، المعلم إبراهيم فؤاد، لـ«الإمارات اليوم»، بأن فكرة المشروع الذي أنجزه الطالبان حمد محمد النقبي، ومصعب راشد الهنداسي، تعتمد على تصميم فلتر يتم تركيبه على فوهة مدخنة السيارات (الأكزوز)، حيث يعمل على تجميع عوادم السيارات الناتجة عن احتراق الوقود، وهي مواد «هيدروكربونية»، ثم تتم معالجتها في المختبر، وإذابتها في مذيبات عضوية للتحول إلى أحبار صديقة للبيئة.

وأوضح أن آلية استخلاص الأحبار من عواد السيارات تتطلب تركيب شبكتين معدنيتين بشكل متوازٍ، إحداهما موصولة بالقطب الموجب والآخر بالقطب السالب في بطارية لإنتاج الطاقة، وعندما يمر الدخان على الشبكة الموجبة يتحرك تلقائياً إلى الشبكة ذات القطب السالب الذي يجذب دقائق المواد الهيدروكربونية الناتجة عن عملية احتراق الوقود.

وأضاف فؤاد أن مشروع إنتاج الأحبار من عواد السيارات، الذي شارك في الإشراف على إنجازه المعلم يعقوب درويش، يتميز بالحفاظ على البيئة من التلوث، وفي الوقت نفسه ينتج مادة صناعية ذات أهمية اقتصادية، وهي الأحبار التي تستخدم في الطابعات.

وشارك الفريق بالمشروع في المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، الذي نظّمته وزارة التربية والتعليم، خلال شهر فبراير الماضي، في فيستيفال آرينا دبي.

 

طباعة