صديقة للبيئة وتحمي الأذنين من «أستيك» الكمامة

مواطن يبتكر قطعة بلاستيكية تتيح ارتداء الكمامات ساعات طويلة

راشد تطوع بطباعة القطع لزملائه. ■من المصدر

ابتكر شاب مواطن قطعاً بلاستيكية صغيرة لحماية الأذن من تأثير ارتداء الكمامات فترات طويلة، مستخدماً طابعة ثلاثية الأبعاد، إذ تمكن من طباعة أكثر من 350 قطعة في 24 ساعة، ووزعها مجاناً على موظفين وعمال في أماكن عمل مختلفة.

وقال الشاب راشد الشيباني، لـ«الإمارات اليوم»، إنه «مع عودة الحياة إلى طبيعتها، بعد فترة التعقيم الوطني، أصبح الجميع ملزماً بارتداء الكمامات كإجراء احترازي ضد الإصابة بعدوى فيروس (كورونا)، ومن ثم فإن بعض الموظفين والعمال قد يضطر إلى ارتداء الكمامة ساعات طويلة تزيد أحياناً على ثماني ساعات يومياً، ما يؤثر في الأذن، ومن ثم توصل لفكرة القطعة البلاستيكية لحماية الأذن من (أستيك) الكمامة».

وأضاف: «تمكنت من خلال آلة طباعة ثلاثية الأبعاد، طباعة كمية من قطع بلاستيكية تحمي الأذن أثناء ارتداء الكمامات ساعات طويلة»، مشيراً إلى أنه يستخدم لطباعة القطع مادة بلاستيكية صديقة للبيئة، فضلاً عن أن كل شخص بحاجة إلى قطعة واحدة، ولا يستبدلها إلا بعد استهلاكها.

ولفت راشد، الذي يعمل مهندس ميكانيكا في شركة «الإمارات العالمية للألمنيوم»، إلى أنه تلقى العديد من رسائل الثناء ممن استخدموا هذه القطع مع ارتداء الكمامة، موضحاً أن القطعة البلاستيكية توضع خلف الرقبة لربط خيط الكمامة عليها، مؤكداً أن كلفة القطعة الواحدة أقل من درهم.

وتابع أنه يهدف إلى تخفيف الضغط على (الأذن) نتيجة ارتداء (الكمامات) ساعات طويلة.

طباعة