وزارة التربية: "الفصول الصيفية الذكية" فرصة ثانية أمام الطلبة لتحسين المستوى

أفادت وزارة التربية والتعليم بأنها قررت تنظيم برنامج الفصول الصيفية الذكية الخاصة بمادتي الرياضيات واللغة الإنجليزية أو كلاهما، كفرصة ثانية للطلبة، لتحسين المستوى من خلال الالتحاق  بهدف رفع أدائهم بما يسهم في إمكانية التقدم للدراسة الجامعية، عازيةً ذلك إلى أن تحقيق الدرجات المطلوبة في اختبار الإمارات القياسي (امسات) الخاص بطلبة الثاني عشر، يعد شرطا لقبول والتحاق الطالب بالجامعة، ولأن هناك عددا من الطلبة الذين لم يحققوا المجموع الذي يؤهلهم لذلك.

ووجهت الوزارة الشكر إلى المعلمين الذين تطوعوا لتقديم الفصول الصيفية الذكية لطلبة الثاني عشر، دافعهم المسؤولية المجتمعية والرغبة الحقيقية لكي يضمنوا مواصلة أبنائهم الطلبة مشوارهم الدراسي في مؤسسات التعليم العالي.

وأكد الوزارة في تصريحات إعلامية، اليوم، أنه لن يتمكن الطلبة الذين لم يحققوا مجموع الدرجات المطلوب في اختبار الإمارات القياسي (إمسات) الذي يؤهلهم للدراسة الجامعية، من طباعة شهادة الثانوية العامة، إلا بعد الانتهاء من برنامج الفصول الصيفية الذكية وإعادة اختبار الإمارات القياسي، بينما سيتاح لهم امكانية الاطلاع على نتائجهم من خلال المنصة، وذلك حرصا من وزارة التربية والتعليم على حفز الطلبة ودفعهم للتقدم للبرنامج.

ودعت الوزارة الطلبة المعنيين بالتسجيل قبل 14 يوليو الجاري، من خلال الرابط https://bit.ly/31UHtwF، مشيرة إلى أن الفصول الصيفية الذكية سوف تبدأ في  19 يوليو الجاري، وسـيتم بـث الفصول الافتراضية للدورات عبـر الإنترنـت باتباع أسلوب المحاضرات، والتعلم عن بعد التفاعلي، والدراسة الذاتية الموجهة عن بعد.

طباعة