جامعة أبوظبي تقدم مِنَحاً دراسية خاصة للمواطنين

«المنحة» تنطبق أيضاً على الطلبة المسجلين بالجامعة في السنتين الأولى والثانية فقط. من المصدر

أطلقت جامعة أبوظبي مبادرة رائدة على مستوى الدولة، دعت من خلالها الأسر المواطنة - التي قد تحول ظروفها المالية دون استكمال الدراسة الجامعية لأبنائها من طلبة الجامعة - إلى التواصل معها للحصول على منحة دراسية شاملة لدراسة أحد برامج البكالوريوس.

وأكدت الجامعة أنها تتطلع إلى رعاية مجموعة من الطلبة المواطنين، الذين يواجهون ظروفاً مالية قد تعيقهم عن مواصلة مسيرتهم الأكاديمية، وتحصيلهم العلمي في درجة البكالوريوس، حيث ستقدم الجامعة الدعم والمساعدة من خلال تغطية نفقات دراستهم الجامعية، ضمن برامج البكالوريوس التي تطرحها بفرعيها في أبوظبي والعين.

وتشمل المنحة الدراسية عدد ساعات التخصص المعتمدة، مع مراعاة الشروط الأكاديمية للمحافظة على المنحة الدراسية، وتنطبق المنحة أيضاً على الطلبة المواطنين المسجلين حالياً في الجامعة، في السنتين الأولى والثانية فقط، بمعدل تراكمي لا يقل عن 2.5.

وأكد المدير التنفيذي للعلاقات المجتمعية بجامعة أبوظبي، سالم مبارك الظاهري، اعتزاز الجامعة بإطلاق هذه المبادرة، بينما نواجه معاً الجائحة العالمية فيروس «كورونا» (كوفيد-19)، حيث تهدف المبادرة إلى تقديم منح دراسية لأبنائنا وبناتنا المواطنين والمواطنات، بما يضمن استمرارية تجربتهم الأكاديمية دون انقطاع، وتخريج جيل قادر على حمل راية الإنجاز في سوق العمل، لافتاً إلى أن المبادرة تترجم محوراً أصيلاً في رسالة جامعة أبوظبي في نشر العلم والمعرفة، وتقديم برامج رائدة للمساعدة المالية والمنح الدراسية على مستوى الدولة والوطن العربي، وأضاف: «ستدرس لجنة خاصة في الجامعة الحالة بناء على دخل الأسرة ومصروفاتها الشهرية المحددة، بالتعاون مع صندوق الزكاة، بعد أن يقدم الطالب الأوراق التي تثبت وجود ظروف مالية تحول دون استكماله التعليم».

ويمثل برنامج المنح الدراسية والمساعدات المالية إحدى الركائز الأساسية في استراتيجية الجامعة، الهادفة إلى تحقيق التميز الأكاديمي، ويعكس التزامها بدعم تطور ونماء دولة الإمارات العربية المتحدة.

طباعة