«محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي» تبدأ عامها الدراسي الأول يناير المقبل

 أعلنت جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، أول جامعة على مستوى العالم للدراسات العليا المتخصصة ببحوث الذكاء الاصطناعي، عن تأجيل موعد بدء العام الدراسي الجديد حتى يناير 2021. ويأتي القرار على خلفية التدابير الوقائية التي تم اعتمادها في الحرم الجامعي نتيجة للتداعيات العالمية التي تسببت بها أزمة «كوفيد-19»، واتخذ مجلس أمناء الجامعة هذا القرار خلال اجتماع عقده اليوم عن بعد باستخدام تقنية الاتصال المرئي.

وناقش أعضاء مجلس الأمناء خلال الاجتماع المستجدات حول حرم الجامعة الجديد والمرافق التابعة له في مدينة «مصدر» والمقرر استكمالها قريباً، وبرنامج إعداد وإشراك الطلاب وتعيينات أعضاء هيئة التدريس والشراكات المحتملة في القطاع.

ويسير العمل في حرم الجامعة بمدينة مصدر في أبوظبي وفقاً للجدول الزمني المحدد، ومن المخطط استكماله في غضون الأسابيع المقبلة. 

كما تواصل الجامعة بناء فريق متميز من الخبراء في مجالات الذكاء الاصطناعي والعلوم الأكاديمية والقطاعات ذات الصلة للانضمام إلى هيئتها التدريسية وفريق عملها وأعضاء فريق الإدارة. ومن المتوقع أن تعلن الجامعة عن عدد من التعيينات المهمة في صفوف إدارتها العليا خلال الأيام القليلة المقبلة. 

وجدير بالذكر أن جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، تأسست في أكتوبر 2019، وتلقت آلاف الطلبات من أكثر من 80 دولة، وتم إبلاغ جميع المتقدمين بالموعد الجديد وسيبدأ مكتب القبول في الجامعة بإرسال رسائل القبول قريباً.
 

طباعة