«التربية» تنقل الكتب معقمة إلى منازل الطلبة في دبي

«التربية» كلفت شركات خاصة بتعقيم الكتب في المخازن. من المصدر

استحدثت وزارة التربية والتعليم، مبادرة «توصيل الكتب»، بالتعاون مع شركائها تهدف إلى تسليم الكتب المدرسية معقمة إلى الطلبة في منازلهم بإمارة دبي، وذلك نظراً لإجراءات التعقيم التي شهدتها الإمارة على مدار الـ24 ساعة، خلال الفترة الماضية.

وأفادت الوزارة في تصريحات لـ«الإمارات اليوم» بأن المبادرة شملت طلبة المدرسة الإماراتية كافة، الدارسين من مرحلة رياض الأطفال حتى التعليم الثانوي، وسهلت على الطلبة الذين لم يتمكن ذويهم من الوصول إلى المدارس بسبب الإجراءات الوقائية والاحترازية التي أطلقتها إمارة دبي ضمن برنامج التعقيم الوطني، الحصول على كتبهم الدراسية لمواصلة تعليمهم من دون أي عوائق.

ولفتت الوزارة إلى أن المبادرة استهدفت تسهيل عملية التعليم والتعلم خلال المرحلة الحالية، مؤكدة أنها اتخذت إجراءات التعقيم اللازمة للكتب كافة، قبل عملية التغليف وبعدها، لضمان عدم نقل أي عدوى، كما تم تعقيم السيارات التي تنقل الكتب إلى الطلبة، وتعقيم الآلات المستخدمة في عملية التغليف، وكذلك تعقيم الكوادر العاملة على تغليف الكتب ونقلها بمنتهى العناية والدقة.

وكانت الوزارة وضعت إجراءات تضمن سلامة وصول الكتب معقمة للطلبة، وهي تعقيم الكتب من قبل شركات خاصة في المخازن، مطالبة من يتعامل مع الكتب من أفراد المجتمع بارتداء القفازات احتياطاً، ويتم استلامها في المدرسة من قبل شخص واحد قد يكون حارس المدرسة، بحيث تحدد المدارس مواعيد لذوي الطلبة الذين يحضرون بالسيارات في المدرسة لاستلام الكتب على عدة أيام وأوقات مختلفة من اليوم.

وشددت الوزارة على أهمية وضع الكتب التي يتم استلامها في الشمس لمدة 48 ساعة متواصلة، وتولت المدارس فرز وتصنيف الكتب لكل طالب في المدرسة بالتعاون مع السكرتارية وبعض المعلمين من ذات المنطقة تحت إشراف الإدارة، وطلبت الوزارة من المدارس وضع خطة ونظام يعتمد على استغلال المساحات الواسعة في المدرسة، والمعلمين بدون نصاب أو أنصبة قليلة جداً والإداريين، فضلاً عن وضع قواعد متعارف عليها منعاً للزحام وعدم التقارب، وآلية التسليم والاستلام والتخلص من الأكياس والكراتين، والنظافة بالماء والصابون بعد عمليتي التسليم والاستلام، والمسافة الآمنة، وتغطية الأنف والحلق بالكمامات، والتنسيق مع الأمن المدرسي للحراسة.

 

طباعة