بسبب تضرر ذوي الطلاب من «كورونا»

7000 طلب لمدرسة خاصة بالفجيرة لتأجيل وخصم الرسوم

إدارة المدرسة ستضع خطة لتسهيل سداد الرسوم. من المصدر

تلقت مدرسة خاصة في الفجيرة نحو 7000 طلب من ذوي طلابها لتأجيل وخصم الرسوم المدرسية، بسبب تأثر رواتبهم ووظائفهم سلباً بجائحة كورونا (كوفيد-19).

وأفادت عائشة سالم، وهي إدارية في المدرسة، بأن الإدارة تلقت نحو 7000 طلب لذوي أكثر من 10 آلاف طالب للحصول على حزمة التسهيلات للعائلات المتضررة من أزمة فيروس كورونا.

وأكدت أن المدرسة قدمت التسهيلات لمساعدة الفئات التي تأثرت مباشرة بتفشي الفيروس من خلال فصل المعيل فيها من العمل، أو تخفيض راتبه أو وضعه في إجازة غير مدفوعة. كما أكدت أن الإدارة ستضع خطة تناسب هذه الفئات ليتسنى لها سداد التزاماتها المالية تجاه المدرسة دون أي تأثير سلبي في المستوى المعيشي لأسرها.

وقالت إن إدارة المدرسة تلقت آلافا من الرسائل الإلكترونية من ذوي الطلبة بعدما أبلغتهم بضرورة سداد الرسوم الدراسية، أكدوا فيها أنهم متضررون من جائحة كورونا، وقال عدد منهم إنهم حاليا في إجازات غير مدفوعة، الأمر الذي حال دون حصولهم على رواتبهم.

وأبلغت مدارس خاصة ذوي طلبتها عبر البريد الإلكتروني، بأنها ستمنح خصماً خاصاً على إجمالي الرسوم خلال الفصل الثالث من العام الدراسي الجاري، بعد تطبيق نظام «التعلم عن بعد»، للآباء الذين أثرت أزمة كورونا على رواتبهم الشهرية، بعد تقديمهم الأوراق الرسمية التي تثبت ذلك.


تأجيل الرسوم

ذكرت مدرسة خاصة في الفجيرة أنها لم تقدم تخفيضات للأسر المتضررة من فيروس كورونا، إنما أجَّلت دفع الرسوم لوقت متأخر من العام الدراسي.

وأفادت موظفة إدارية في المدرسة - رفضت ذكر اسمها - بأن قرار المدرسة تأجيل الرسوم جاء في مصلحة المعلم والكادر التربوي، لأنها تحتاج إلى الرسوم لسداد رواتب المعلمين والعاملين فيها.

المدرسة قدمت تسهيلات لذوي طلابها المتأثرين بتفشي الفيروس.

ذوو طلبة قالوا إنهم في إجازات غير مدفوعة حاليا.

طباعة