في الميدان

أكدت وزارة التربية والتعليم أن المنصات التعليمية، التي تدعم بوابة الوزارة للتعلم الذكي، تمتاز بخصائص متقدمة قادرة على التعرف إلى مختلف مستويات طلبة المدرسة الإماراتية، لاعتمادها على تقنيات الذكاء الاصطناعي المتكيفة مع احتياجات الطلبة التعليمية والتربوية، لذلك فهي قادرة على سد الفجوات المعرفية للطلبة، وتقديم تجربة تعليمية ريادية، يمكن الاعتماد عليها مستقبلاً. وأضافت أن المنصات متاحة لجميع الطلبة في الدولة، على اختلاف منظوماتهم التعليمية، شريطة أن يفعّلوا تسجيلهم عبر «المنهل».

طباعة