حملة "دبي صف واحد" تثري مهارات الطلبة في التعليم عن بعد

أبرمت هيئة المعرفة والتنمية البشرية ومؤسسة عبد الله الغرير للتعليم اتفاقية تعاون لتشارك الجهود التي تثري تجارب التعليم عن بعد لطلبة المدارس الخاصة في دبي، وذلك ضمن حملة دبي صف واحد والتي أطلقتها الهيئة مؤخراً بهدف نشر التعاون بين مختلف عناصر المجتمع من أجل نشر التجارب المدرسية المتميزة وتشجيع الأفراد والمؤسسات المجتمعية على تشارك خبراتهم ومعارفهم مع الآخرين ومساعدة بعضهم البعض.

وبادرت مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم بتوفير وإتاحة المحتوى الخاص ببرنامج الغرير للمفكرين اليافعين عبر منصة #دبي_صف_واحد عبر موقع هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، وتقديمها إلى المدارس الخاصة مجاناً، بما يخدم برامج وتطبيقات المدارس للتعليم عن بعد.

وتستند الاتفاقية إلى الالتزام المشترك بين الطرفين لدعم المتعلمين في دبي ضمن برنامج المفكرين اليافعين، بما يدعم الجهود الوطنية والإجراءات الاحترازية والاستباقية المتخذة للتقليل من احتمالية انتقال عدوى فيروس كورونا الجديد (كوفيد- 19) وما يرتبط بها من تنفيذ التعليم عن بعد، بجودة عالية وكفاءة.

وبموجب الاتفاقية - والتي تم توقيعها في حدث متزامن عن بعد بمشاركة المدير التنفيذي في الهيئة فاطمة غانم المري وعضو مجلس أمناء مؤسسة الغرير للتعليم السيد راشد الغرير،  سيتمكن المجتمع التعليمي في دبي من الاستفادة من المصادر والمحتوى المقدم من الشركاء بالقطاعين الخاص والحكومي والمؤسسات غير الربحية مجاناً عبر منصة دبي صف واحد، وذلك بهدف إثراء تجارب الطلبة والمدارس وأولياء الأمور في تنفيذ التعليم عن بعد خلال الفترة الزمنية المحددة.

وبهذه المناسبة، قال رئيس مجلس أمناء مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم عبد العزيز الغرير، "إن الشراكة مع الجهات المسؤولة عن ضمان جودة التعليم والتعلم في الدولة مهمة جداً، فهيئة المعرفة والتنمية البشرية تعمل بجد لتقديم الحلول المحلية والدولية الأكثر ملاءمة لطلابنا في دبي". وأضاف:" يسعدني أن أرى برنامج الغرير للمفكرين اليافعين، أول برنامج في العالم العربي قائم على التكنولوجيا لدعم الشباب الإماراتي والعربي في الاستعداد للنجاح بعد التخرج، يصبح جزءاً من الحلول المشتركة للاستجابة لوباء فيروس كورونا. من المهم أن نعمل معاً ونجد حلولاً لتعليم هؤلاء الطلاب وضمان صالحهم".

من جانبها، قالت المدير التنفيذي في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي فاطمة غانم المري:" كلنا صف واحد في هذا الوقت، فالمواقف الجديدة تصنع تجارب ملهمة وتخلق فرصاً جديدة للابتكار فيما يتعلق بطرق ووسائل التعلم عن بعد، عبر تحقيق التعاون وإبداء التعاطف بين مختلف شرائح المجتمع التعليمي ويعكس صورة دبي بقيمها الرفيعة".

ولفتت المري أن حملة دبي صف واحد تحمل رسالة بأننا قادرين على صنع الفرص الإيجابية في الأوقات الصعبة، فعندما نقدم كأفراد وكمجتمع أفضل ما لدينا، من خلال مساعدة بعضنا البعض مدارسنا وطلبتنا وأولياء الأمور سوف نتجاوز التحديات الراهنة، ونحقق الاستفادة القصوى من تجربة التعليم عن بعد، لاسيما وأن مدارسنا ومجتمعنا لديهم الطاقات والإمكانيات التي تساعدها على تحقيق الأهداف المرجوة".

ويوجد في دبي 208 مدرسة خاصة تقدم 16 منهاجاً تعليميًا متنوعاً وتحتضن أكثر من 295 ألف طالب وطالبة.

وبدأت المدارس الخاصة في دبي اعتباراً من 22 من شهر مارس الجاري تنفيذ عمليات التعليم عن بعد ببرامج وتطبيقات متنوعة تواكب احتياجات كل مدرسة وخططها الأكاديمية المعتمدة للمنهاج التعليمي.

يأتي ذلك، فيما تواصل أوساط مجتمعية وتربوية تفاعلها مع حملة #دبي_صف_واحد من خلال تقديم المساعدة للآخرين من معلمين وآباء وأمهات ومدارس، فضلاً عن تشارك التجارب التي تعزز من رسالة المبادرة وتنقل قيم دبي للعالم.

تجدر الإشارة إلى أن الحملة تتضمن تخصيص فريق مختص في هيئة المعرفة للرد على استفسارات الجمهور من مؤسسات تعليمية وأولياء أمور عبر الخط الساخنKHDA  800 من الساعة 7 صباحاً إلى الساعة 7 مساءً خلال أيام الأسبوع ما عدا يوم الجمعة، أو عبر قنوات تقديم الخدمة في الهيئة أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كما يتم إجراء التحديث الدوري لأسئلة واستفسارات الجمهور والإجابة عنها ونشرها عبر الموقع الالكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي وإتاحتها للجمهور في مختلف قنوات التواصل الرسمية.

طباعة