وقف تداول الصحف والمجلات والمنشورات الورقية

قرر المجلس الوطني للإعلام وقف تداول الصحف والمجلات و«المنشورات التسويقية» الورقية، مؤقتاً، اعتباراً من بعد غد، 24 من مارس الجاري، وحتى إشعار آخر، ويستثنى من ذلك توزيعها للمشتركين، وفي منافذ البيع الكبرى في مراكز التسوق، مع التأكيد على مراعاة الاشتراطات الصحية والسلامة المعتمدة من الجهات المختصة، وذلك في إطار الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

وتضمن القرار منع تداول الصحف والمجلات والمنشورات الورقية، بما فيها التسويقية، في التجمعات السكنية والمطاعم والفنادق والعيادات، والمراكز الصحية وقاعات الانتظار في مراكز الخدمات الحكومية والخاصة، وغيرها من الأماكن التي تجعلها متداولة بشكل جماعي، ويستثنى من قرار المنع النشرات التوعوية المعتمدة من الجهات الصحية.

ويأتي القرار انسجاماً مع التدابير الاحترازية في مواجهة «كورونا»، جراء التداول اليومي للمطبوعات، الأمر الذي قد يسهم في انتقال العدوى نتيجة ملامسة الأشخاص للصحف. وأكد المجلس الوطني للإعلام أن الصحف اليومية، بما تمتلكه من بنية تحتية رقمية متطورة، ستواصل دورها المحوري في نشر الأخبار والقضايا الوطنية، والإسهام الفاعل في جهود التوعية والتثقيف للوقاية من فيروس كورونا المستجد عبر منصاتها المختلفة.

طباعة