نظمت سلسلة من الورش التدريبية للهيئة الأكاديمية

جامعة خليفة تعلن جاهزيتها لتطبيق «التعلم عن بُعد»

«عنكبوت» جاهزة لضمان استمرارية عمليات التعلم. من المصدر

أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا عن جاهزيتها، لتنفيذ توصيات التعلم عن بعد، وتوفير المواد على الإنترنت، وذلك بعد إعداد أعضاء الهيئة الأكاديمية عبر سلسلة من الورش التدريبية، مشيرة إلى أن هذه الخطوة تسهم في وضع معايير جديدة للتعليم بما يفيد الدولة والعالم.

وأكدت أن شبكة الإمارات الوطنية المتقدمة للتعليم والبحوث، التي تديرها جامعة خليفة، والمعروفة باسم «عنكبوت»، جاهزة لضمان استمرارية عمليات التعلم عن بعد وتوفير سلاسة جميع الخدمات الشبكية المتعلقة بالمدارس ومؤسسات التعليم العالي في الدولة، مشيرة إلى أن مركز البيانات في شبكة عنكبوت تضمن جودة الأداء والحماية دون أي انقطاعات، كما توفر مزايا عدة تشمل الحلول المتخصصة والأمن دون تعطل أو توقف، على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع.

وأشارت إلى أن خدمات شبكة عنكبوت السحابية تتولى تأمين الاستمرارية في العمليات، من خلال الدعم الآمن والمرن الذي يستمر طيلة أيام الأسبوع على مدار الساعة تحت أي ظرف، متابعة «تكمن أولويتنا، كمزود رئيس للخدمات الشبكية التعليمية، في ضمان سير العمليات بفاعلية في حالات التعلم عن بعد، والخدمات المكتبية وحوسبة البحوث، وإمكانية الدخول إلى التطبيقات المختلفة، ونتوقع أن يصل دعمنا للعمليات الأكاديمية والبحثية المتخصصة إلى جميع المؤسسات التعليمية داخل الدولة».

وتقدم «عنكبوت» العديد من الخدمات والتطبيقات التي ترتكز عليها المؤسسات الأكاديمية في الدولة، والتي تشمل نظام إدارة التعليم، ونظام إدارة المكتبات والأمن الإلكتروني لخدمات منصة التواصل عبر الفيديو، ومركز بيانات مخصصاً للبرامج، واتصالاً غير محدود بالشبكة لخدمة المؤسسات التعليمية والبحثية، كما توفر جميع المتطلبات المؤسسية اللازمة على امتداد دولة الإمارات، وتربط شبكة «عنكبوت» 34 مؤسسة للتعليم العالي مع الشبكات التعليمية في العالم.

التسجيل في كلية الطب

حددت جامعة خليفة الرابع من مايو المقبل موعداً لغلق باب التسجيل في أول برنامج دراسات عليا للطب، يستمر لمدة أربع سنوات، معتمداً على النظام الأميركي. ودعت طلبة بكالوريوس الهندسة أو العلوم الإماراتيين الطامحين إلى مزاولة مهنة الطب إلى التسجيل بالبرنامج التحضيري للطب، والذي سيساعدهم في الانضمام إلى برنامج دكتور الطب في الجامعة.

طباعة