عبر استخدام «فول الصويا» في عمليات التنقية

3 طالبات يبتكرن «خزاناً بيئياً» لترشيد استهلاك المياه

(من اليمين) إسراء ومهرة وليلى أثناء عرض المشروع في «بالعلوم نفكر». من المصدر

توصلت ثلاث طالبات في المدرسة الأميركية للإبداع العلمي في الشارقة إلى «خزان بيئي» عبارة عن نظام مبتكر لترشيد استهلاك المياه، وخفض نسبة هدرها دون داعٍ من خلال إضافة مسحوق طبيعي مستخلص من فول الصويا إلى المياه غير الصالحة للاستخدام، لإعادة تنقيتها واستخدامها مرة أخرى.

وقالت الطالبات إسراء الحمد، ومهرة البلوشي، وليلى الهاشمي، لـ«الإمارات اليوم»: «أطلقنا على مشروعنا الذي نفذناه بإشراف من المعلمة منى العباسي، اسم (الخزان البيئي)، والذي فاز بالمركز الأول في مسابقة بالعلوم نفكر 2019، ويعتمد على المواد الطبيعية في تنقية المياه، وخفض نسبة الهدر بنحو 40% دون الحاجة إلى إضافة مواد مصنعة».

وأوضحن أن فكرة المشروع تعتمد على إحضار فول الصويا وتحويله إلى مسحوق، ويطلق عليه علمياً مادة «بوليجلو»، ثم إضافتها إلى خزانات المياه المتبقية من الاستعمال، ولا يمكن استخدامها مرة أخرى إلا بعد إجراء عملية تنقية لها بهذه المادة.

وأضفن أن «(بوليجلو) تسهم في إيجاد عملية مستدامة لتنقية المياه، وخفض نسبة هدر المياه، ونسعى إلى تنفيذ تطورات مستقبلية على المشروع منها تصميم نسخة محمولة للاستعمال الخاص، ويمكن استخدامها من قبل الأفراد في البلدان الفقيرة التي تعاني قلة المياه النظيفة، ما يمكنهم من تنقية المياه بشكل سريع، ويمكن تطوير المشروع ليتضمن تنقية المياه إلى حد الشرب».

ولفتت الطالبات إلى أن المشروع يعد أحد الحلول لعلاج مشكلة شح المياه التي تعانيها دول عدة.

طباعة