«التربية» نظمت لقاء للقيادات التربوية لتوضيح استراتيجياتها

مدارس أبوظبي الحكومية تطبق التعليم عن بعد عبر «ألف»

اللقاء سلط الضوء على استراتيجية التعلم عن بعد. من المصدر

نظم قطاع العمليات المدرسية في أبوظبي، التابع لوزارة التربية والتعليم، أمس، لقاءً موسعاً ضم 240 من القيادات التربوية والتعليمية في المدارس الحكومية، بهدف توضيح استراتيجيات التعلم عن بعد التي أطلقتها الوزارة لمواجهة الازمات والكوارث الطبيعية، وذلك بمشاركة شركة «ألف للتعليم»، التي سلطت الضوء على استراتيجية التعلم عن بعد عبر منصتها، التي تتيح للمعلمين والطلبة البالغ عددهم أكثر من 50 ألف طالب في الصفوف (5-9) استخدامها بسهولة.

وتفصيلاً، أكدت المستشار الأكاديمي في «ألف للتعليم»، عائشة اليماحي، أن منصة ألف ستبدأ اليوم تطبيق الدراسة عن بعد لطلبة 30 مدرسة «حلقة ثانية» تستخدم منصة ألف للتعليم من بين 150 مدرسة على مستوى إمارة أبوظبي تطبق منصة ألف للتعليم، عبر ثلاث منصات تشمل «ألف للتعليم»، ومنتدى أبجديات الذي يعنى بتدريس المهارات الأساسية للغة العربية، وكيورو التي تدعم المهارات الاساسية للعلوم.

وقالت اليماحي إن «ألف للتعليم» توفر وسيلة «التعلم عن بُعد»، وتمكن طلابها من التعلم الذاتي دون الحاجة لتواجدهم في الصفوف الدراسية ومن أي مكان يتواجدون فيه، مشيرة إلى أن «ألف للتعليم» عكفت على وضع وتنفيذ خطة متكاملة للتعلم عن بُعد تتيح استخدام منصتها التعليمية بسهولة.

وأضافت أن فريق ألف وضع ونفذ خطة متكاملة للتعلم عن بعد باستخدام المنصة، لحثّ الطلبة على مواصلة تعلم دروسهم خلال تواجدهم في منازلهم، بدعم من إدارة المدرسة والمعلمين وأولياء الأمور، مشيرة إلى أنه تم تخصيص مكافأة مميزة لأفضل 10 مدارس ستطبق التعلم عن بعد عبر منصتها.

من جانبها شددت رئيسة قسم الإدارة الصحية بقطاع العمليات المدرسية في أبوظبي، ميرة البلوشي، على أهمية تكثيف النظافة وتطهير الاسطح والساحات والحافلات المدرسية ودورات المياه ومقابض الأبواب والسلالم، والمقاصف، وقاعات الألعاب.

منصة ألف

أكدت شركة «ألف للتعليم» أن منصة «ألف» تعد الأسلوب الأمثل للتعلم عن بعد خلال الأزمات والكوارث الطبيعية في حال اضطرار الطلاب البقاء في منازلهم؛ لاستيفائها المتطلبات الكاملة اللازمة للتعلم عن بعد، كما أنها تعزز ثقة الطلاب بقدراتهم وتحملهم مسؤولية التعلم بأنفسهم من خلال تشجيعهم على ممارسة التعلم الذاتي.

• 240 من القيادات التربوية في مدارس أبوظبي الحكومية حضروا اللقاء.

طباعة