"التعليم والمعرفة" تعقد اجتماعاً لمديري المدارس الخاصة للاستعداد للدراسة عن بعد

عقدت دائرة التعليم والمعرفة، اجتماعاً لمدراء المدارس الخاصة في أبوظبي كافة، وذلك لمناقشة إجراءات المدارس لضمان سلامة الطلبة، والاستعدادات الواجب اتخاذها في حال تم تعليق الدراسة، وآلية تنفيذ عملية التعليم عن بعد.

وتفصيلاً، أبلغ مدراء مدارس خاصة في أبوظبي، الإمارات اليوم، أن الدائرة عقدت اجتماعا عصر اليوم، لجميع مدراء المدارس الخاصة، بحضور قيادات الدائرة، ركزوا خلاله على الخطوات التي تم اتخاذها لضمان سلامة الطلبة، بالإضافة إلى كيفية الاستعداد في حال صدور قرار بتعليق الدراسة.

 وأوضحوا أن الاجتماع تضمن شرح الخطوات الواجب على المدارس اتخاذها في حال صدور قراراً بتعليق الدراسة، حيث تم مطالبة كل مدرسة بتقديم خطة عمل خلال 24 ساعة عن كيفية تواصلها مع الطلبة وضمان عدم تأثرهم دراسياً في حال صدور مثل هذا القرار، والطريقة الأمثل التي يمكن من خلالها استمرار الدراسة عبر التعليم عن بعد، وكيفية تفاعل المدارس مع الطلبة لضمان عدم تأثر هم، خاصة وأن المدارس تتبع مناهج دراسية مختلفة.

وأشاروا إلى أن الدائرة استمعت خلال الاجتماع لآراء مدراء المدارس بشأن التحديات التي يمكن أن تواجه المدارس في حال صدور قرار بتعليق الدراسة، أبرزها اقتراب موعد الامتحانات الدولية "البورد" مثل البورد البريطاني، و الـ IB، وAB، وامتحان إمسات الوزاري، وهذه الامتحانات تتطلب حضور الطلبة لأداء الامتحانات، خاصة طلبة الشهادات، حيث تُعقد هذه الامتحانات تعقد في المدارس تحت إشراف خارجي، وفي حال تعليق الدراسة كيف سيؤدي هؤلاء الطلبة الامتحان، لافتين إلى أن الدائرة طلب من المدارس وضع الخطط والمقترحات حتي تتطلع عليها والخروج بتوجيهات موحدة للمدارس.

وأكد مدراء المدارس، على أن الوضع في المدارس حتى الان جيد ولا يستدعى القلق إلا أن الاستعداد لكافة الاحتمالات يأتي في إطار الحرص على مصلحة الطلبة، وضمان استمرارية التدريس وإيصال المعلومة للطالب عن بعد في الظروف كافة.

 

طباعة