بهدف التوسع في صناعة الديزل والميثانول والبتروكيماويات

طالبان يحصلان على غاز الاصطناع بـ «النانو تكنولوجي»

(من اليمين) سيف وخليفة مع المشرف عبدالتواب سعيد. ■ من المصدر

توصل طالبان من مدرسة سويحان للتعليم الأساسي والثانوي، في مدينة العين، إلى طريقة للحصول على غاز الاصطناع، وهو المادة الخام في صناعة البتروكيماويات، وذلك عن طريق استخدام «النانو تكنولوجي» في تطوير المحفزات باستخدام النيكل لأكسدة الميثان جزئياً.

وقال مشرف المشروع، معلم أول الكيمياء في المدرسة، الدكتور عبدالتواب محمد سعيد، لـ«الإمارات اليوم»، إن «المشروع نفذه الطالبان سيف ماجد المزروعي، وخليفة عتيق المهيري، إذ نجحا في تحضير محفزات أدت للحصول على غاز الاصطناع بمردود إنتاج مرتفع، مقارنة بالطرق العادية المستخدمة في استخلاص هذا الغاز حالياً».

وأضاف أن الطالبين يعتزمان تطوير مشروعهما بهدف تقليل كلفة الإنتاج، ما يتيح فرصاً كبيرة للتوسع في مجال صناعة الديزل والميثانول والعديد من الصناعات البتروكيماوية داخل الدولة.

وأوضح سعيد أن عملية الأكسدة الجزئية للميثان، عملية طاردة للحرارة، تمثل تحدياً للحصول على منتجات ذات قيمة مضافة، ووقود أكثر كفاءة، نظراً لأن المحفزات غير المتجانسة تلعب دوراً رئيساً في هذه العمليات، لذلك يعتبر تطوير محفزات أكثر نشاطاً هو النهج المطلوب، ومن ثم ارتكزت فكرة المشروع على استخدام «النانو تكنولوجي» كمحفز أكثر نشاطاً.

وحصل الفريق على المركز الأول في فئة علوم الكيمياء والفيزياء والرياضيات للمرحلة المتقدمة، ضمن جوائز المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار الذي نظمته وزارة التربية و التعليم، أخيراً، في فيستيفال أرينا.

 

طباعة