في الميدان

    أكدت وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة، الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، أن عملية التعلم لم تعد مقتصرة على الغرفة الصفية، موضحة: «لدينا تغيرات في المنظومة التعليمية أسهمت في اتساع مساحات التعلم أمام الطلبة، ما يسهم بدوره في تكوين شخصية الطالب الإماراتي عملياً وأكاديمياً».

    جاء ذلك خلال كلمتها في جلسة «ما وراء التوقعات»، ضمن المهرجان الوطني للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم، ويختتم فعالياته اليوم.

     

    طباعة