أبرزها جذب الاستثمارات وزيادة عدد الطلبة الوافدين في مؤسسات التعليم العالي

    14 هدفاً استراتيجياً لتحسين التعليم في أبوظبي

    «التعليم والمعرفة» تهدف إلى جعل أبوظبي مركزاً رائداً للتعليم إقليمياً ودولياً. من المصدر

    أكدت دائرة التعليم والمعرفة تنفيذ 14 هدفاً استراتيجياً لتحقيق أولويات التعليم في الإمارة، مشيرة إلى أن استراتيجيتها ترتكز على خمس أولويات رئيسة، تشمل توفير بيئة تعليمية جاذبة في أبوظبي لتصبح مركزاً رائداً للتعليم إقليمياً ودولياً، وتحسين جودة مخرجات التعليم في المستويات التعليمية كافة، ولجميع المتعلمين، وتعزيز المواءمة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل في أبوظبي والأولويات الاقتصادية والاجتماعية، التي من شأنها أن تسهم في ازدهار الإمارة، وتوفير فرص مميزة ومناسبة تمكن الطلبة من الحصول على خدمات التعليم، إضافة إلى المساهمة في تحقيق الأجندة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار من خلال تطوير بيئة فعالة ومحفزة للبحث العلمي.

    ووفقاً لما نشرته الدائرة على موقعها الرسمي، فالـ14 هدفاً استراتيجياً تشمل جذب الاستثمارات في المستويات التعليمية كافة، وزيادة عدد الطلبة الوافدين الملتحقين بمؤسسات التعليم العالي في أبوظبي، ورفع مستوى أداء الطلبة في اختبار الإمارات القياسي (إمسات)، وأن تصبح جامعة محلية واحدة على الأقل في إمارة أبوظبي من ضمن قائمة أفضل الجامعات العالمية، وزيادة نسبة برامج التعليم العالي الحاصلة على اعتماد دولي، إضافة إلى حصول المعلمين في المدارس الحكومية والخاصة على الرخصة المهنية المؤقتة.

    كما تضمنت الأهداف الاستراتيجية تحويل عدد من المدارس الحكومية إلى مدارس مجتمعية، وزيادة نسبة التحاق الطلبة بمسارات التعليم المهني والتقني، وزيادة نسبة رضا أصحاب العمل على أداء الإماراتيين الذين تخرجوا من مؤسسات التعليم العالي في أبوظبي، وزيادة نسبة أصحاب الهمم الذين يتلقون خدمات متخصصة في المدارس الحكومية، وزيادة نسبة الطلبة الموهوبين الذين تنفذ خطط تعليمية خاصة بهم في المدارس الحكومية، وزيادة نسبة الطلبة الملتحقين بالتعليم المبكر، وزيادة عدد أعضاء الهيئة التدريسية في مؤسسات التعليم العالي من حملة الشهادات العليا (الماجستير والدكتوراه)، إضافة إلى زيادة نسبة ما ينشر من بحوث علمية وتقنية لأعضاء الهيئة التدريسية في المجلات العلمية العالمية.

    وأشارت الدائرة إلى أنها تباشر في سبيل تحقيق أهدافها مهام واختصاصات تطوير الخطط الاستراتيجية والتنفيذية الخاصة بقطاع التعليم في الإمارة، واعتمادها من المجلس التنفيذي والإشراف على تنفيذها، ومراقبة ومتابعة مدى التزام الجهات التابعة للدائرة في تنفيذ الخطط الاستراتيجية والتنفيذية لقطاع التعليم، والمراقبة والإشراف على الجهات التابعة للدائرة في ما يخص إيراداتها ونفقاتها ومدى التزامها باختصاصاتها وواجباتها وإقرارها الخطط الاستراتيجية والتنفيذية، والعمل على تنظيم قطاع التعليم من خلال تطوير السياسات والمعايير والأنظمة والقرارات التنفيذية والتشغيلية.

    ولفتت الدائرة إلى أن مهامها تشمل الرقابة على قطاع التعليم وفقاً للأنظمة والتشريعات الداخلية والاتفاقيات المعمول بها محلياً ودولياً، بالتعاون مع الجهات المعنية، وترخيص الجهات التعليمية الخاصة ومراقبة مدى التزامها بتقديم خدمات تعليمية ذات جودة عالية، بما يتوافق مع الأنظمة السارية، وتقديم التوصيات والاقتراحات في ما يتعلق بالرسوم واعتمادها من المجلس التنفيذي وفقاً للإجراءات المتبعة، وإعداد التقارير الدورية والدراسات التحليلية المتعلقة باختصاصات دائرة التعليم والمعرفة ورفعها لمكتب أبوظبي التنفيذي، وتشجيع الاستثمار والشراكات مع القطاع.

    5 أهداف للتعليم العالي

    حدّدت دائرة التعليم والمعرفة خمسة أهداف لقطاع التعليم العالي، تشمل وضع السياسات واللوائح التنظيمية والإدارية والتأديبية لمؤسسات التعليم العالي في أبوظبي، وتحسين جودة التعليم العالي لجميع الطلبة باختلاف قدراتهم، وتطوير بيئة محفزة للبحث العلمي والابتكار لمواكبة التطورات العالمية، ومراقبة وتحليل سوق العمل ومساعدة الطلبة على تحديد خياراتهم المهنية المستقبلية بما يتناسب مع احتياجات سوق العمل الحالي والمستقبلي، وبناء نموذج تعليمي قائم على الاستفادة من الخبرات العالمية المتنوعة في قطاع التعليم العالي، وتشجيع الاستثمار في التعليم العالي، إضافة إلى استقطاب الطلبة الإقليميين والدوليين للدراسة في إمارة أبوظبي.


    - الأهداف الاستراتيجية تضمنت تحويل مدارس حكومية إلى «مجتمعية».

    طباعة