خبر سار من «التربية» للمواطنين وأبناء المواطنات

    أطلقت وزارة التربية والتعليم برنامج التعليم الإلكتروني، الذي يتيح الدراسة عن بُعد للطلبة المواطنين وأبناء المواطنات، ممن لا تسمح لهم ظروفهم بالانتظام في الدوام المدرسي، سواء داخل الدولة أو خارجها.

    وأفادت الوزارة في تغريدة نشرتها على «تويتر»، أخيراً، بأن برنامج التعليم الإلكتروني خاص بالطلبة المواطنين وأبناء المواطنات في المدارس الحكومية والخاصة، الذين يجدون صعوبة في الالتزام بالدراسة داخل الصف المدرسي، داخل الدولة وخارجها، وفق ثلاثة شروط، هي السفر خارج الدولة للعلاج، ومرافقة مريض للعلاج خارج الدولة، وصعوبات أخرى تعيق الطالب عن الالتزام بالدراسة في المدرسة داخل الدولة وخارجها.

    وأوضحت الوزارة في تصريحات صحافية لـ«الإمارات اليوم»، أن الطلبة المستهدفين هم الطلبة من رياض الأطفال حتى الصف الثاني عشر، الذين تمنعهم ظروفهم من الانتظام في الصفوف الدراسية، بهدف ضمان مواصلتهم مسيرتهم التعليمية، وسيكون ذلك بموجب آلية محددة تتم إتاحتها، لافتةً إلى أن الطالب الذي يجد صعوبة في الدوام المدرسي لأسباب قوية، يملأ وولي أمره استمارة بيانات تتضمن الاسم والصف والظروف التي تمنعه من الدراسة في الصف المدرسي، وإرسالها إلى المدرسة لتدرسها اللجنة المختصة، لإقرار إذا كانت الحالة تستحق الدراسة ضمن البرنامج أم لا.

    وذكرت الوزارة أن البرنامج أطلقته تجريبياً للطلبة، العام الماضي، مع أحد طلبة المدرسة الإماراتية الذي يتلقى العلاج بالخارج، مؤكدةً أن الطالب استمر في دراسته، واستطاع أن يحقق نتائج جيدة في الاختبارات كافة، خلال العام الدراسي الماضي.

    وكانت الوزارة أشارت إلى أن عدد الطلبة، الذين يدرسون ضمن البرنامج في الخارج، حالياً، 10 طلبة في مراحل دراسية مختلفة من رياض الأطفال حتى الصف الثاني عشر، مشيرة إلى أنه يُشترط لكي يتلقى طالب رياض الأطفال دراسته عن بعد أن يخوض ولي أمره دورة تدريبية في كيفية التعامل مع البرنامج، حتى يحقق الأهداف التعليمية للمواد التي يدرسها طلبة هذه المرحلة.

    وأضافت الوزارة أن إدارة تقنية المعلومات تعمل، حالياً، بالتنسيق مع قطاع التقويم والمناهج في الوزارة لوضع آلية محددة تتيح للطلبة الموجودين خارج الدولة فرصة متابعة دراستهم «عن بُعد»، من خلال ضمان تشغيل حساب الطالب في نظام التعلم الذكي، ومن خلال برنامج «ديوان» الذي يسمح للمعلمين وللطلبة بعرض المناهج التعليمية إلكترونياً على أجهزة الحاسب الخاصة بهم، والتفاعل معها بطريقة سلسة ومثيرة للاهتمام، كما يتيح لهم تحميل نسخ إلكترونية من مختلف الكتب المتاحة لجميع المواد الدراسية، والوصول إليها في أي وقت، ومن أي مكان، وتزويد النظام بشروح للدروس المقررة صوتياً أو عبر مقاطع فيديو، عن طريق معلمي هذه المواد، حتى يتابعها الطالب.

    شروط

    حدّدت وزارة التربية والتعليم ثلاثة شروط للالتحاق ببرنامج «الدراسة عن بُعد»، هي:

    ■السفر خارج الدولة للعلاج.

    ■مرافقة مريض للعلاج خارج الدولة.

    ■صعوبات أخرى تعيق الطالب عن الالتزام بالدراسة داخل الدولة وخارجها.

     

    طباعة