في الميدان

    «التربية» تضم 200 عنوان من دور النشر إلى المناهج

    أفادت وزارة التربية والتعليم بأن مناهجها تضم أكثر من 200 عنوان من إصدارات دور النشر المختلفة، إضافة إلى عدد من الكتب الإثرائية التي زُوّدت بها مراكز مصادر التعلم في المدارس.

    جاء ذلك خلال ملتقى النشر التعليمي الذي نظمته جمعية الناشرين الإماراتيين بالتعاون مع الوزارة والاتحاد الدولي للناشرين، في مقر مدينة الشارقة للنشر، أخيراً، وشهدته الشيخة بدور بنت محمد القاسمي، نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين، ووكيلة الوزارة المساعد لقطاع الرقابة، خلود القاسمي، ووكيل الوزارة المساعد لشؤون التقويم والمناهج، الدكتور حمد اليحيائي، وعدد من ممثلي قطاع النشر من داخل الدولة وخارجها.

    وقالت خلود القاسمي، في كلمة ألقتها نيابة عن وزير التربية والتعليم، حسين الحمادي، إن صناعة النشر التعليمي، تُعدّ صناعةً استراتيجية لأي بلد يتطلع إلى نقل المعرفة والعلوم إلى مدارسه، بل وإلى المجتمع بشكل عام، بما يسرع من عجلة تحقيق اقتصاد المعرفة.

    وأضافت أن الوزارة عملت على توثيق أواصر التعاون مع دور النشر داخلياً وخارجياً، وذلك من خلال رفد المناهج الدراسية بمجموعة من الإصدارات المتميزة لدور نشر محلية وإقليمية وعالمية.

    من جانبه، أكد الدكتور حمد اليحيائي حرص الوزارة على تعزيز التعاون مع دور النشر التعليمية، والاستفادة منها في رفد المدرسة الإماراتية بمحتوى ريادي يثري تجربة طلبتنا التعليمية، مضيفاً: «نسعى إلى توحيد الجهود، وتعزيز التعاون مع دور النشر لتذليل العقبات من أجل الخروج بصيغة مستقبلية تضمن إصدار وانتقاء أفضل المضامين التعليمية».

    طباعة