الزيادة تصل إلى 44%

    اختلاف الرسوم بين «المعرفة» والمدارس يربك ذوي طلبة

    أبلغ ذوو طلبة «الإمارات اليوم» بأنهم يجدون اختلافاً كبيراً بين الرسوم المدرسية المعروضة على موقع هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، وما تطالبهم به المدارس عند تسجيل أبنائهم، مؤكدين أن الاختلاف يتسبب في إرباكهم مادياً، حيث الزيادة تصل إلى نحو 44%.

    وأفادت الهيئة بأن الرسوم المنشورة على موقعها تقتصر فقط على الرسوم الدراسية الإلزامية، لافتةً إلى أن المدارس الخاصة في الإمارة تلتزم بالرسوم المعتمدة من قبل الهيئة.

    وتفصيلاً، قال عبدالمنعم صلاح الدين (والد ثلاثة طلاب): «عندما أردت تسجيل أبنائي في مدرسة خاصة، نصحني البعض بأن أطالع الموقع الإلكتروني لهيئة المعرفة والتنمية البشرية، حتى أقارن بين الرسوم المدرسية وأختار ما يناسب إمكاناتي المالية، فاخترت مدرسة تعتمد المنهاج الأميركي رسومها لكل صف من التاسع حتى الحادي عشر 31 ألفاً و782 درهماً، وعندما زرت المدرسة للتسجيل بها، فوجئت بأن الرسوم للصف التاسع 56 ألفاً و395 درهماً، وللصف العاشر 56 ألفاً و445 درهماً، وللصف الحادي عشر 55 ألفاً و595 درهماً، بزيادة قدرها نحو 44%».

    وأضاف أن «فرق الرسوم التي فوجئت بها أذهلتني، لأنها مبالغ فيها، وعلى الرغم من أن الرسوم الإضافية اختيارية، إلا أنها ضرورية، ويضطر ولي أمر الطالب لها».

    وأكدت لمى إبراهيم (والدة طالبة) أن الاختلاف بين الرسوم المعروضة على موقع الهيئة وما تطلبه المدرسة يربك ذوي الطلبة مالياً عند التسجيل، مضيفةً: «عندما تحدثنا مع إدارة التسجيل في المدرسة عن أن ما يعرضه موقع الهيئة مختلف عما تطالبنا بدفعه، كان ردها أن الرسوم الفعلية تقررها المدرسة، وبمراجعة الهيئة أخبرنا موظف تلقي الشكاوى بها، أن الموقع الإلكتروني لا ينشر إلا الرسوم الدراسية فقط، والهيئة وضّحت على صفحة رسوم كل مدرسة ذلك».

    وتابعت: «راجعت موقع هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي مرة أخرى، فوجدت أنه يحمل عبارة (تُشير الرسوم السنوية الواردة هنا إلى الرسوم الدراسية فقط، فهي لا تتضمن أية رسوم خدمية أخرى كرسوم الكتب والزيّ المدرسي والمواصلات) بخط رفيع للغاية لا يمكن ملاحظته بشكل جيد»، مطالبةً الهيئة بأن يتضمن موقعها الرسوم الإجبارية والاختيارية لكل مدرسة.

    وطالبت حياة عبدالجليل (والدة طالب)، بأن يتضمن موقع الهيئة رسوم المدارس كاملة، سواءً كانت إجبارية أو اختيارية، فذلك يضمن عدم تلاعب المدارس بزيادة مصروفاتها، ويعزز الشفافية في التعاملات المالية.

    وأشارت إلى أنها اختارت مدرسة تعتمد المنهاج البريطاني لتسجيل ابنتها في الصف الخامس بها، وبالبحث عن المدرسة على موقع الهيئة وجدت رسومها 9709 دراهم، وعند التسجيل أخبرتها المدرسة بأن الرسوم الدراسية هي 10 آلاف و259 درهماً، بزيادة قدرها 5% على المعروض على موقع الهيئة.

    العقد يتضمن رسوم الخدمات الإلزامية

    أوضحت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، أن المدارس الخاصة تلتزم بالرسوم المدرسية المعتمدة والمنشورة عبر الموقع الالكتروني للهيئة، مشيرة إلى أن عقد المدرسة وولي الأمر الذي يعد الإطار القانوني الذي يضمن حقوق ومسؤوليات الطرفين في ما يتعلق بمختلف الجوانب وثيقة الصلة بتعليم أبنائهم؛ يتضمن قسماً كاملاً يغطي رسوم الخدمات الإلزامية، بحيث تلتزم المدارس الخاصة بالرسوم المنصوص عليها في العقد الذي يوقّع عليه ولي الأمر، وما يتضمنه من بيانات تفصيلية للرسوم المعتمدة من الهيئة».

    كما يتضمن العقد تفاصيل الخدمات والأنشطة غير التعليمية، مثل الكتب والمواصلات والزي المدرسي، والتي يتم تقديمها وفق طريقتين: الأولى من خلال المدرسة ذاتها، وفي هذه الحال تخضغ لاشتراطات الهيئة، ولا يحق للمدرسة فرض أي زيادة قبل الحصول على موافقة الهيئة، بينما تتمثل الطريقة الثانية في التعاقد مع جهات خارجية تقدم هذه الخدمات، وفي هذه الحال لا تتدخل الهيئة في تحديد رسومها، وتخضع لاختصاص الجهات الحكومية الأخرى المعنية.

    طباعة