تُستخدم في رش المبيدات

    طالبة تبتكر طائرة بدون طيار لمراقبة المحاصيل الزراعية

    الكندي خلال عرض مشروعها في المنتدى العلمي العالمي بأبوظبي. من المصدر

    ابتكرت طالبة مواطنة تدرس تخصص هندسة ميكانيكية في كليات التقنية العليا، طائرة بدون طيار «تُستخدم في مراقبة المزارع ورش المبيدات الحشرية»، ويمكن برمجتها لتغطية منطقة جغرافية محددة مسبقاً وبشكل تلقائي، كما أنها مزوّدة بكاميرات عالية الدقة لمراقبة عملية الرش، وتسهيل إجراءات توجيه الطائرة.

    وقالت الطالبة المبتكرة عايدة راشد الكندي لـ«الإمارات اليوم»: «الطائرة في نسختها الأولى مزوّدة بخزّان يمكنه حمل ثلاثة لترات من المبيد الحشري، كما تتضمن عدداً من المميزات، منها امتلاك حساسات للجو قادرة على قياس الرياح والحرارة، لمعرفة أفضل الأوقات الخاصة بالطيران ورش المبيدات».

    وأضافت: «تتم متابعة حركة الطائرة من خلال الكاميرا التي تحملها، بالإضافة إلى وجود نظام تحديد المواقع (GPS)، وفي حال فقدان الطائرة يمكن استرجاعها من خلال جهاز التحكم».

    وأشارت إلى أن مشروعها يمكن أن يسهم في دعم القطاع الزراعي بالدولة، من خلال استخدام الطائرة لمراقبة العملية الزراعية من بدايتها وصولاً إلى مرحلة رش المبيد، كما يمكن تزويدها بحساسات ومستشعرات إضافية مهمتها الأساسية التقاط أي مواد غريبة على النباتات وإرسالها إلى المختبرات لتحليلها لضمان سلامة المحاصيل، كما يمكنها الإسهام في حفظ النباتات بالمناطق البعيدة وتحسين سلالاتها، ومكافحة الآفات الضارة التي قد تصيبها.

    وأوضحت الكندي أن دراستها مكّنتها من تنفيذ مشروعها بمهارات مختلفة، إذ إن تخصصها هو هندسة ميكانيكية، كما أنها تلقت مساقاً له علاقة بأساسيات الكهرباء، ما ساعدها في مشروعها، ومنحها القدرة على استخدام أية برامج تقنية تحتاجها.

    طباعة