11 موعداً لاختبارات «إمسات» للعام الدراسي الحالي.. تعرف إليها

    صورة

    حددت وزارة التربية والتعليم 11 موعداً متبقياً أمام طلبة الصف الثاني عشر، لعقد اختبار الإمارات القياسي (إمسات)، وذلك بعدما عقدت الاختبار الأول يوم 12 أكتوبر الجاري، حيث شملت المواعيد الـ11 أيام: 26 أكتوبر الجاري، و9 و16 و23 نوفمبر المقبل، و25 يناير 2020، و8 و15 و22 فبراير، و21 مارس، و11 و18 أبريل 2020، مشيرة إلى أن المواعيد المحددة تتضمن أربع جلسات للاختبار على مدار اليوم، بهدف استيعاب أكبر عدد من الطلبة، وإتاحة الفرصة أمامهم لتحديد الموعد الأنسب لهم.

    وأوضحت الوزارة أن اختبار إمسات يعتبر اختباراً إلكترونياً معيارياً، لتقييم مدى امتلاك الطلبة للمهارات والمفاهيم في نهاية الحلقة الدراسية الثالثة لمواد دراسية محددة، حيث تقيس هذه الاختبارات معلومات ومهارات طلبة الصف الثاني عشر بعد انتهائهم من مرحلة التعليم العام، والانتقال الى مرحلة التعليم العالي، مشيرة إلى أن هذه الاختبارات تعطي أصحاب القرار معلومات تفيد في مرحلة التسجيل بالجامعة.

    وألزمت الوزارة طلبة الصف الثاني عشر المواطنين المسجلين في المدارس الحكومية (المسار العام، والمسار المتقدم)، بأداء اختبارات إمسات في مواد: اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والرياضيات، والفيزياء، بالإضافة إلى مادتي الأحياء وعلوم الحاسوب كاختبار تجريبي، فيما قصرت اختبار مادة الكيمياء على طلبة المسار المتقدم فقط.

    كما حددت الوزارة لطلبة الصف الثاني عشر الإماراتيين، المسجلين في المدارس الخاصة التابعة لمنهاج الوزارة أو المناهج الدولية، أداء الاختبارات في مواد اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والرياضيات، والفيزياء، فيما سيكون اختبار مادة الكيمياء إلزامياً فقط للطلاب الذين درسوا مادة الكيمياء في الحلقة الثالثة عامين أو أكثر، بالإضافة إلى أداء اختباري الأحياء وعلوم الحاسوب بشكل تجريبي.

    فيما ألزمت الوزارة طلبة الصف الثاني عشر غير الإماراتيين، المسجلين في المدارس الحكومية (المسار العام، والمسار المتقدم)، بأداء اختبارات إمسات في مواد: اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والرياضيات، والفيزياء، بجانب أداء اختبار في مادتي الأحياء، وعلوم الحاسوب كاختبار تجريبي، بالإضافة إلى اختبار مادة الكيمياء لطلبة المسار المتقدم فقط.

    فيما سيؤدي طلبة الصف الثاني عشر غير الإماراتيين، المسجلين في المدارس الخاصة التابعة لمنهاج الوزارة، والمدارس الخاصة الدولية والراغبين في استكمال دراستهم بالدولة، اختبارات إمسات في مواد: اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والرياضيات، والفيزياء كاختبارات إلزامية، بجانب مادتي الأحياء، وعلوم الحاسوب كاختبار تجريبي، بالإضافة إلى اختبار الكيمياء للطلبة الذين درسوا مادة الكيمياء في الحلقة الثالثة عامين أو أكثر.

    وحددت الوزارة 48 مركزاً لأداء اختبارات إمسات، موزعة على جميع إمارات الدولة، للتسهيل على الطلبة، منها 11 مركزاً في أبوظبي، و10 في مدينة العين، ومركزان في مدينة زايد، ومركزان في الرويس، ومركز في عجمان، وثمانية في دبي، وستة في الفجيرة، وثلاثة في رأس الخيمة، وثلاثة في الشارقة، بالإضافة إلى مركزين في أم القيوين.

    وأكدت الوزارة إمكانية قيام الطالب بالتقدم للاختبارات في أيام مختلفة، حيث توجد فرصة لاختيار التوقيت والمكان المناسبين، حسب الفترات الزمنية المتاحة والمقاعد الشاغرة، على أن يتحمل الطالب مسؤولية اختيار المكان والتوقيت المناسب، كما يستطيع الطالب تغيير موعد الاختبار عند الضرورة، مع مراعاة أن التسجيل للاختبار يغلق قبل الموعد المقرر للاختبار بـ12 يوماً، وبعدها لن يتمكن الطالب من تغيير الموعد أو إلغاء التقدم للاختبار، وفي حالة عدم حضوره يتم تسجيله غائباً، مشيرة إلى أن الاختبار القياسي لا توجد به علامة نجاح أو رسوب، إلا أن بعض الجامعات قد تشترط حداً أدنى لغايات القبول الجامعي.

    طباعة