بطاقة استيعابية تصل إلى 7700 طالب وطالبة

«التربية» تدشن مجمّعَي زايد في البرشاء والمزهر العام الدراسي المقبل

صورة

كشفت وزارة التربية والتعليم عن تدشين مجمّعَي زايد التعليميين بمنطقتي البرشاء والمزهر في دبي، مطلع العام الدراسي المقبل، مشيرة إلى أن الطاقة الاستيعابية للمجمعين تزيد على 7700 طالب وطالبة. وقالت الوزارة، في تصريحات صحافية، إن المجمعين سيخدمان المناطق السكانية الجديدة في دبي، التي تتميز بكثافة سكانية عالية، موضحة أن المجمعين يضمان مرافق تعليمية متطورة توافق الرؤية المبتكرة نحو المدرسة الإماراتية العصرية.

وأشارت إلى أن تدشين المجمعين يأتي في إطار خطة شاملة أعدتها لإنشاء مجمعات تعليمية بمواصفات عالمية رائدة، وبدأت بتدشين أول مجمع بمنطقة السيوح في الشارقة، مطلع العام الدراسي الجاري.

كما تسعى الوزارة إلى توفير بيئة تعليمية جاذبة للطلبة، وتعزيز روح الانتماء للمدرسة والعمل على توطيد العلاقة بين المدرسة والأسرة، بما يدعم العملية التربوية والتعليمية، بعيداً عن الشكل التقليدي، لتعزيز روح الانتماء للمدرسة لدى الطلبة وذويهم، وتركز المدرسة الإماراتية على توفير بيئة جاذبة ومحفزة للإبداع والابتكار، عبر تهيئة بنية تحتية محفزة وبمواصفات عالمية.

ويضمّ مجمع زايد التعليمي في البرشاء، الطلاب والطالبات من الحلقتين الثانية والثالثة، ويمتد على مساحة بناء 42 ألفاً و663 متراً مربعاً، بسعة 3800 طالب وطالبة، ويتكون من 69 فصلاً، و59 مختبراً. فيما خُصص مجمع زايد في المزهر للحلقتين الثانية والثالثة كذلك، ويمتد على مساحة بناء 40 ألفاً و433 متراً مربعاً، ويستوعب 3900 طالب وطالبة، ويتكون من 68 فصلاً و62 مختبراً.

وأكدت مديرة منطقة دبي التعليمية، غاية سلطان المهيري، أن الوزارة تسير بخطى ثابتة نحو تطوير المنشآت التعليمية الحكومية على مستوى منطقة دبي التعليمية، وفق رؤية المدرسة الإماراتية المعاصرة، وضمن خطة شمولية وضعتها إدارة المنشآت التعليمية في الوزارة.

وأفادت بأن فرق العمل بالوزارة أنجزت بيئات تعليمية تحاكي المواصفات العالمية المتقدمة، تتميز بمبانٍ مستدامة صديقة للبيئة، مع الأخذ بعين الاعتبار المواءمة مع مناهج ومتطلبات منهج المدرسة الإماراتية، وتوفير جميع وسائل الأمن والسلامة، والالتزام بهوية مؤسسية موحدة، وصديقة لأصحاب الهمم.

طباعة