تهدف إلى إكسابهم مهارات جديدة في العلوم والتكنولوجيا والرياضيات

    «إثراء» تدعم طلبة المدارس الحكومية في أبوظبي

    برامج «إثراء» توفر طريقة تعليم متطوّرة تهدف إلى بناء جيل من المبتكرين. من المصدر

    أطلقت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، أمس، المرحلة التجريبية من برامج «إثراء»، لدعم تعلم طلبة المدارس الحكومية في أبوظبي، في مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات، ودعت الطلبة إلى تسجيل بيناتهم عبر موقعها الإلكتروني لحضور الدورات التجريبية، التي تستمر حتى 19 من الشهر الجاري.

    وأكدت الدائرة أن برامج «إثراء» تهدف إلى تمكين جميع الطلبة من الاستثمار الأمثل لطاقاتهم وإمكاناتهم، من خلال تعريفهم بأفكار وأنماط جديدة، ليكونوا مستعدين للتعامل بكفاءة عالية مع التحديات المستقبلية، حيث يقوم البرنامج السنوي بتدريس مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات «STEAM»، ضمن ثلاثة محاور رئيسة تشمل: التكنولوجيا، والفنون والثقافة، والرياضيات، التي تم تصميمها للطلبة من جميع المستويات، وتوفيرها في بيئة تعليمية ممتعة، من خلال طريقة تعليم متطوّرة تهدف إلى بناء جيل من المبتكرين للقرن الـ21، عبر أساليب تعليم متنوّعة تشمل التفكير النقدي والحث على التعاون.

    وأوضحت الدائرة أن طلبة اليوم سيواجهون فرصاً وتحديات جديدة تتطلب تفكيراً ونمطاً جديدين من التعلم، لذلك تسعى برامج «إثراء» إلى تمكين كل طالب من الاستثمار الأمثل لطاقاته وإمكاناته، من خلال تعريفهم بأفكار وأنماط جديدة، ليكونوا مستعدين للتعامل بكفاءة عالية مع التحديات المستقبلية، مشيرة إلى أنه سيتم تزويد الطلبة من كل المراحل الدراسية ببرنامج فريد وثري بالأنشطة، يعزّز المهارات الحالية للطلبة، ويعمل على إكسابهم مهارات وخبرات جديدة، بما يتماشى مع اسم البرنامج الذي يرمز إلى الارتقاء بالقدرات والمهارات.

    وأكدت أن البرنامج يتميز بتنوع المواد التي يوفرها، حيث لا يركز فقط على المواد الأساسية للتعليم الأكاديمي، بل تشمل المواد التي تقدمها برامج «إثراء» الطلبة، الموضوعات ذات الأهمية البالغة للثقافة، والقرن الـ21 على حد سواء، منها الشعر العربي والذكاء الاصطناعي، مشيرة إلى أن الطلبة سيجتمعون في منصّات موزعة حسب الموضوعات التي يقدمها البرنامج في بيئة تعليمية ممتعة وفاعلة، الأمر الذي يضمن بقاء الطلبة في الطليعة، ويبث فيهم روح الحماس لاستكشاف شغفهم واهتماماتهم.

    ولفتت الدائرة إلى أن البرامج تتيح للطلبة الفرصة في المشاركة في مسابقات وطنية ودولية مرموقة تسهم في تعميق تفكيرهم الإبداعي، وتعزيز قدراتهم ومهاراتهم في مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات، بجانب إتاحة المشاركة في رحلات تعليمية فريدة للطلاب المتفوقين خلال فترات الإجازة المدرسية، لزيارة مراكز التميّز المحلية والدولية، من أجل اكتساب المزيد من الخبرات في الموضوعات المهمة مثل الحفاظ على المياه أو التكنولوجيا المالية.

    طباعة