تصل نسبتها إلى 20% توزّع على 3 سنوات

ذوو طلبة: مدارس فاجأتنا بزيادة استثنائية في الرســوم قبيل بدء العام الدراسي

أبلغ أولياء أمور طلبة في مدارس خاصة في إمارة دبي، «الإمارات اليوم» بأنهم تلقوا رسائل عبر البريد الإلكتروني من مدارس أبنائهم، تخطرهم فيها بحصولها على زيادة استثنائية في الرسوم المدرسية، تصل إلى 20% على مدار ثلاث سنوات دراسية في بعض المدارس، بحيث تكون نحو 7% زيادة كل عام، مؤكدين أن المدارس فاجأتهم بهذه الزيادة قبيل انطلاق العام الدراسي الجديد، ولم تبلغهم بأنها تقدمت إلى هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي بطلب للحصول على هذه الزيادة.

فيما أفادت الهيئة بأنه يحق لأي مدرسة طلب زيادة الرسوم المدرسية بناء على معدل العائد العادل (زيادة استثنائية)، وفق ستة شروط، يجب على المدرسة تحقيقها.

وتفصيلاً، قالت والدة طالبين، هبة حسام الدين: «زرنا المدرسة قبل أسبوع من بدء العام الدراسي الجاري، بعد عودة الهيئات الإدارية والفنية والتدريسية في 25 من أغسطس الماضي، ودفعنا أول قسط من الرسوم المدرسية، وقبل يومين من بدء العام الدراسي، ودوام الطلبة (في الأول من سبتمبر الجاري)، فاجأتنا إدارة المدرسة برسالة إلكترونية، تطلب منا التوجه إلى إدارة الحسابات فيها، لدفع مبلغ متبق من القسط الأول، لأن الرسوم زادت بنسبة 7%».

وتابعت: «أبلغتنا إدارة المدرسة بأنها نشرت الرسوم الجديدة على موقعها الإلكتروني، فور الحصول عليها من هيئة المعرفة والتنمية البشرية»، مضيفةً أنه كان من الضروري أن تبلّغ المدرسة أولياء أمور الطلبة بنيّتها تقديم طلب للحصول على الزيادة، حسب «معدل العائد العادل»، قبل تقديمه، حتى يتمكنوا من تحديد مصير أبنائهم بين الاستمرار في المدرسة ذاتها أو البحث والانتقال إلى مدرسة أخرى.

وقال والد طالبة في الصف التاسع، عبدالحميد صبري: «في أول أيام العام الدراسي، عندما رافقت ابنتي إلى المدرسة، أبلغتني المديرة بزيادة الرسوم بنسبة 20%، مقسمة على ثلاث سنوات، ولذلك فإن كل ولي أمر مجبر على دفع الزيادة التي طرأت، بعد أن دفع القسط الأول من رسوم العام الدراسي الجاري»، مشيراً إلى أنه تواصل مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية، للوقوف على أحقية المدرسة في الحصول على هذه الزيادة، فأُبلغ بأنها زيادة استثنائية لبعض المدارس، تحصل عليها بشروط محددة، ووافقت الهيئة على طلبات ست مدارس خاصة في إمارة دبي، للحصول على هذه الزيادة.

وطالبت ولية أمر طالب، عايدة الهواري، هيئة المعرفة والمدرسة بضرورة توضيح أسباب ومعايير حصول مدرسة ابنها على هذه الزيادة، متهمة المدرسة بالتقصير بحق أولياء أمور طلبتها، بسبب عدم إخطارهم بهذه الزيادة من قبل.

وأكدت أن إقرار زيادة استثنائية للمدرسة يعني إرهاقاً مادياً إضافياً للأسر، وتحميلهم أعباء إضافية لم تكن في حساباتهم، متابعةً: «اخترنا هذه المدرسة لابننا، لأن رسومها توافق إمكاناتنا المادية، ولذلك فإن الزيادة المبالغ بها في الرسوم تضعنا أمام خيارين صعبين، إما الموافقة على الزيادة وتحمل أعباء مالية إضافية، أو البحث عن مدرسة أخرى، وما يزيد من صعوبة الخيار الثاني أن العام الدراسي بدأ، وأصبح من المستحيل توافر مقعد في مدرسة للانتقال إليها، خصوصاً في المدارس ذات الرسوم الدراسية غير المرتفعة».

من جانبها، أفادت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، أن إطار عمل ضبط الرسوم المدرسية، الذي اعتمده المجلس التنفيذي لإمارة دبي، أخيراً، يشترط ستة شروط للموافقة على طلب زيادة الرسوم المدرسية لأي مدرسة تتقدم بطلب للحصول على هذه الزيادة تحت بند «معدل العائد العادل»، وهي أن تكون قائمة وتمارس نشاطها التعليمي في الإمارة لمدة ست سنوات على الأقل، ويجب ألا يقل معدل الكثافة الطلابية في المدرسة عن 80%، ويجب أن يكون الراتب الأساسي للمعلمين المعينين مباشرة من قبل المدرسة مساوية أو تزيد على 25%، من إجمالي المصروفات المدرسية، ويجب على المدرسة تعيين شركة تدقيق حسابي للقيام بالإجراءات اللازمة، وفقاً لمعايير الهيئة، ويشترط أن يكون معدل العائد للمدرسة أقل من الحد المذكور في الجدول أعلاه لآخر سنتين ماليتين، وفي حال حصول المدرسة على الموافقة على زيادة الرسوم المدرسية تحت بند معدل العائد العادل، فلا يمكن لها الحصول على أي زيادة أو تعديل على رسومها المدرسية خلال الأشهر الـ12 التي تليها، وحتى يتم تطبيق كل الزيادات الممنوحة على الرسوم المدرسية لمدة عام دراسي كامل.

ضبط الرسوم المدرسية

أفادت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، بأنه وفقاً لقرار المجلس التنفيذي، الخاص باستبدال بند «الاستثناءات» لإطار عمل ضبط الرسوم المدرسية الصادر في 2012، يتم النظر بطلبات زيادة الرسوم المدرسية، وفقاً لقياس «معدل العائد العادل»، حسب تقييم المدرسة، فإذا حصلت المدرسة على تقييم «متميز» يحق لها زيادة في رسومها بنسبة معدل العائد العادل 10%، وإذا كان تقييمها «جيد جداً» فإنها تحصل على 9.5%، وفي حال كان تقييمها «جيد»، فإن يحق لها الحصول على زيادة بنسبة 9%، وعندما يكون تقييم المدرسة «مقبول» يحق لها الحصول على زيادة بنسبة 8%، وفي حال كان تقييم المدرسة «ضعيف» و«ضعيف جداً» تحصل على زيادة بمقدار 7%.


- «المعرفة» تحدد 6 شروط للحصول على زيادة الرسوم بناء على معدل العائد العادل.

طباعة