في الميدان

«التقنية» تسعى إلى تخريج رواد أعمال بـ «الجيل الرابع»

أكد مدير مجمع كليات التقنية العليا، الدكتور عبداللطيف الشامسي، أن خطة الجيل الرابع، التي تعنى بتمكين الشباب من المهارات الاحترافية ودعمهم ليكونوا رواد أعمال، ويتجاوزوا مرحلة التوظيف لمرحلة ما بعد التوظيف، موضحاً أنها تستند إلى ثلاثة مرتكزات تتعلق بتخريج الشركات ورواد الأعمال، وتخريج قادة احترافيين في تخصصاتهم، وتعزيز التعليم المستمر.

وقال خلال الملتقى السنوي للكليات، الذي أقيم أخيراً، تحت شعار: «خطة الجيل الرابع.. ما بعد التوظيف»، بمناسبة العام الدراسي الجديد، إن الكليات تسعى إلى تحقيق قفزة في مسيرتها لتتحول من خطة «الجيل الثاني»، التي تسعى لجعل خريجيها الخيار الأول لسوق العمل وتأمين فرص وظيفية للجميع، من خلال «الجيل الرابع» الذي يمكن الطلبة كقادة مهنيين في تخصصاتهم يسهمون في مختلف قطاعات العمل الحيوية، ويعملوا على تطوير أفكارهم كرواد أعمال يقودون شركات، خصوصاً في مجال التكنولوجيا المتطور، ويدعمون الاقتصاد الوطني.

ولفت إلى أن الدراسات تفيد بأن 5% من الأفراد يعملون في مجال علم البيانات عام 2020، وستزيد النسبة في 2022 إلى 40% عبر التطبيقات الجديدة المعتمدة على الذكاء الاصطناعي، وستعتمد 24% من الشركات على «إنترنت الأشياء»، مضيفاً أن «كليات التقنية العليا تشجع الطلبة على تأسيس شركات يستثمرون فيها التكنولوجيا الجديدة، وهذا يتطلب بيئة تعليمية داعمة وكفاءات تدريسية قادرة على مواكبة المستجدات التقنية وتوظيفها في التعليم».

وأكد الشامسي أن المستقبل لمن يمتلكون المهارات والموهبة.

 

طباعة