المناهج البريطانية والأميركية والبكالوريا الدولية الأعلى رسوماً.. والآسيوية الأقل

«التعليم والمعرفة» تعلن رسوم المدارس الخاصة في أبوظبي

أصدرت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي أخيراً، قائمة بقيمة الرسوم المعتمدة للمدارس الخاصة العاملة في إمارة أبوظبي، البالغ عددها 198 مدرسة، تقدم 14 منهاجاً مختلفاً. وسجلت مدرسة كرانلي أبوظبي في جزيرة السعديات أعلى رسوم مدرسية في الإمارة، إذ بلغت قيمتها 96 ألفاً و333 درهماً.

وسجلت مدرسة الجالية الباكستانية أقل رسوم دراسية، إذ بلغت 2300 درهم.

وتفصيلاً، بينت قائمة الرسوم الصادرة عن دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، أن مدرسة كرانلي الخاصة تحتل قائمة المدارس الأعلى رسوماً في مدارس المنهاج البريطاني، برسوم تبدأ من 65 ألف درهم وتصل في الصفوف الدراسية الأعلى إلى 96 ألفا و333 درهماً من دون رسوم النقل المدرسي والكتب والزي، فيما جاءت مدرسة زاخر الخاصة في منطقة فلج هزاع أقل مدارس المنهاج البريطاني رسوماً، إذ تبدأ من ثلاثة آلاف و200 درهم، وتصل إلى أربعة آلاف درهم.

وفي المنهاج الأميركي، احتلت مدرسة الجالية الأميركية الخاصة بجزيرة أبوظبي قائمة الأعلى رسوماً وتبدأ من 45 ألفاً و400 درهم، وتصل في الصفوف الأعلى إلى 83 ألف درهم، فيما سجلت رسوم مدرسة براعم العين الخاصة أميركي بمنطقة المويجعي، أقل رسوم في مدارس المنهاج الأميركي برسوم تبدأ من أربعة آلاف و200 درهم وتصل إلى ثمانية آلاف و800 درهم، وفي مدارس المنهاج العربي (منهاج وزارة التربية والتعليم) جاءت مدرسة البشائر الخاصة في قمة المدارس الأعلى تحصيلاً للرسوم، إذ تراوح رسومها ما بين 12 ألفاً و900 درهم حتى 27 ألفاً و200 درهم، فيما تحصل مدرسة أبوموسى الأشعري على أقل رسوم وتراوح ما بين 2700 درهم وخمسة آلاف درهم.

وراوحت رسوم مدارس منهاج البكالوريا الدولية ما بين 27 ألفاً و200 درهم و71 ألفاً و600 درهم، وراوحت مدارس منهاج سابيس بين 55 ألفاً و500 درهم و19 ألفاً و900 درهم. وفي مدارس المنهاج الهندي، بلغت أعلى رسوم 25 ألف درهم حتى خمسة آلاف درهم، واحتلت مدارس المناهج الآسيوية (الفلبين، وباكستان، وبنغلادش) المدارس الأقل رسوماً، وراوحت ما بين 2300 درهم وثمانية آلاف درهم.

وأوضحت الدائرة أن عدد المدارس الخاصة في أبوظبي في العام الأكاديمي (2018/‏‏‏‏‏2019) بلغ 198 مدرسة موزعة على 128 مدرسة في أبوظبي، و59 في العين، و11 مدرسة في الظفرة.

وتخدم المدارس الخاصة نحو 253 ألف طالب وطالبة، بما يعادل نحو 65٪ من إجمالي عدد الطلبة في الإمارة (73% من الطلبة مقيمون، و27% مواطنون)، مشيرة إلى أن 28% منهم يدرسون المنهاج الأميركي، و23% المنهاج البريطاني، و19% منهاج وزارة التربية والتعليم، و18% المنهاج الهندي، و5% منهاج سابيس، و7% مناهج أخرى.

وأشارت إلى أن 7.29% من الطلبة مسجلون في مدارس رسومها مرتفعة جداً (أكثر من 50 ألف درهم سنوياً)، و18.73% في مدارس ذات رسوم مرتفعة (من 30 إلى 50 ألف درهم)، و19.66% في مدارس برسوم متوسطة (من 20 إلى 30 ألف درهم)، و27.36% في مدارس برسوم منخفضة (من 10 إلى 20 ألف درهم)، و26.96% في مدارس ذات رسوم منخفضة جداً (أقل من 10 آلاف درهم).

وذكرت أن 20 مدرسة رسومها الدراسية مرتفعة جداً، و41 ذات رسوم مرتفعة، و41 مدرسة متوسطة الرسوم، و61 مدرسة منخفضة الرسوم، و59 مدرسة رسومها منخفضة جداً.

معايير تحديد الرسوم الدراسية

تعتمد دائرة التعليم والمعرفة خمسة معايير أساسية لزيادة الرسوم الدراسية، تتضمن عدداً من المعايير الفرعية، وتتمركز بشكل رئيس حول أداء المدرسة في تقارير «ارتقاء»، ونسبة الاستثمار في الكوادر التدريسية والفنية والإدارية من حيث الرواتب والتنمية المهنية ونسبة الاحتفاظ بالمدرسين، ونسبة الاستثمار في المبنى والآليات، إضافة إلى نسبة الطلبة المسجلين من أصحاب الهمم ونسبة الموظفين من مواطني الدولة، سواء في الهيئات الإدارية أو التدريسية.

وأكدت الدائرة أنها تنتهج سياسة واضحة وشفافة لتنظيم الرسوم لكل من المدارس الخاصة وأولياء الأمور، للتأكد من أن الرسوم الدراسية تعكس نوعية التعليم، وأنها معقولة ومعتمدة من جانبها، مشيرة إلى أنها تأخذ في الحسبان عند تقييم مناسبة الرسوم المدرسية تقديم المعلومات اللازمة كاملة، متضمنة تقديم دراسة مالية باستخدام النموذج المالي الصادر عن الدائرة لهذا الغرض، ومقارنة رسوم المدرسة برسوم مدارس ذات نوعية مقاربة ومناهج دراسية مماثلة لها، مع الأخذ في الحسبان تقدير الفاعلية العامة للمدرسة في أحدث تقرير تقييم، إضافة إلى كلفة المرافق والخدمات المدرسية، والتأكد من عدم وضع رسوم تمكن المدرسة من تحقيق أرباح مفرطة، بحيث تغلب المصلحة التجارية على جودة التعليم.

• 96 ألف درهم رسوم مدرسة كرانلي الخاصة من دون النقل والكتب والزي.

• %26 من الطلبة يدرسون في مدارس رسومها مرتفعة إلى مرتفعة جداً.

وفيما يلي قائمة بأسماء المدارس حسب المنهاج الدراسي ورسومها الدراسية المعتمدة وموقعها الجغرافي:

طباعة