للحد من الحوادث الناتجة عن النعاس أثناء القيادة

    3 طالبات يبتكرن نظاماً ذكياً لمراقبة السائق

    (من اليمين) آمنة وحصة وميرا مع مشرفة المشروع أثناء عرضه في «بالعلوم نفكر». من المصدر

    ابتكرت ثلاث طالبات من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية في العين، نظاماً ذكياً لمراقبة السائق أثناء قيادته السيارة، وتنبيهه في حال غفا، ما يحقق له ولمرتادي الطريق السلامة من وقوع حوادث بسبب عدم انتباه السائقين.

    وقالت الطالبة حصة الكعبي، لـ«الإمارات اليوم»، إنها نفذت مع زميلتيها آمنة البلوشي، وميرا الريقيشي، نظاماً ذكياً لمراقبة تعب السائق كمشروع تخرج، واستغرق الابتكار ثلاثة أشهر، متابعة «قمنا بإجراء تجارب عليه على نماذج محاكاة، وفي الوقت الحالي نستهدف تطبيقه على سياراتنا الخاصة».

    وأوضحت أن فكرة المشروع تستهدف السائقين الذين يقودون سياراتهم ساعات طويلة، ثم يغلبهم النعاس أثناء القيادة، إذ يراقب النظام ملامح وجه السائق، وحركة عينيه، عن طريق يتضمن «كاميرا» يتم تثبيتها في الأمام، مشيرة إلى أن النظام يتكون من كاميرا وتطبيق ذكي وإضاءة و«هرن». وأضافت الكعبي أن النظام يعتمد على برمجة تقارن حركة عين السائق مع حركة عين الإنسان في الظروف الطبيعية، فإذا وجد أنها قلّت أو أصابها الفتور، أو في حال تخطى السائق السرعة المحددة، يبدأ النظام في التحدث معه ثلاث مرات، لثوانٍ عدة، فإن لم يفق السائق يضيء النظام أنواراً تنبيهية عدة، ثم يستخدم «الهرن» لإحداث صوت متقطع لتنبيه السائق، وقائدي المركبات في المكان نفسه، وأشارت إلى أنه يمكن تزويد هذا النظام بأرقام هواتف لأشخاص آخرين، بحيث تصلهم رسائل تتضمن خريطة لمكان وجود السائق، في حال عدم استجابته للتنبيهات التي يحدثها النظام معه.

    وقالت: «نستهدف من المشروع المساهمة في الحد من الحوادث المتكررة بسبب عدم انتباه السائقين على الطرقات»، مشيرة إلى أنهن شاركن بالمشروع في مسابقة بالعلوم نفكر 2019، وفزن بالمركز الأول في فئة أنظمة المواصلات وسلامة الطرق.

    طباعة