تدريس «الصينية» في مدارس الدولة سبتمبر المقبل

كشفت وزارة التربية والتعليم عن أن تطبيق منهاج اللغة الصينية في مدارس الدولة سيبدأ سبتمبر المقبل، في إطار التعاون الأكاديمي المستمر بين الوزارة والجهات الصينية المعنية، لإثراء تجربة المدرسة الإماراتية.

وقالت الوزارة إنه بسبب التطور التاريخي في العلاقات بين الإمارات والصين، هناك نمو متزايد من الإماراتيين لتعليم وفهم اللغة والثقافة الصينية.

وأوضحت أن منهاج اللغة الصينية سيُطبّق ابتداء من العام الدراسي المقبل، وسيشمل طلاب الصف السابع حتى الثاني عشر، على أن يتم التطبيق في المرحلة الأولى على 60 مدرسة.

وأشارت إلى أن مستويات اللغة الصينية، التي ستطبق في المناهج الدراسية الإماراتية، ستكون موائمة لاختبارات المهارة المعتمدة والموحّدة للغة الصينية، والتي يُطلق عليها اسم «هانيو شويبنغ كاوشي»، إضافة إلى الإطار الأوروبي المرجعي العام للغات.

وأكّدت الوزارة أنها تخطط لاستقطاب 150 مدرس لغة صينية العام الدراسي المقبل، مضيفة أنه يجري حالياً تطوير المواد التعليمية، لافتة إلى أنه خلال السنوات الثلاث المقبلة، ابتداءً من سبتمبر، سيتم تنفيذ ومراقبة وتقييم البرنامج للتأكد من فاعليته.

وقالت إنها تسعى إلى بناء أساس صلب لمفردات ومهارات التواصل في اللغة الصينية، من خلال دمج اللغة والمحتوى بالعناصر الثقافية، مضيفة أنها تخطط لتأسيس «مركز صيني» في مقرّها، مؤكدة أن هناك حاجة لتأسيس مركز من هذا النوع، حتى يكون بإمكان الخبراء الصينيين مراقبة وتقييم مراحل تطبيق المنهج.

واستمراراً للتعاون مع الجانب الصيني في المجال الأكاديمي، وقع وزير التربية والتعليم، حسين بن إبراهيم الحمادي، مع نائب مدير عام معاهد كونفوشيوس الصينية، ما جيان فاي، مذكرة تفاهم في بكيّن، أول من أمس.

طباعة