«خليفة» و«الإمارات» ضمن الـ 50 الأولى

4 جامعات إماراتية ضمن أفضل 250 جامعة في آسيا

جامعة خليفة احتلت المركز الثاني عربياً في تصنيف جامعات آسيا 2019. من المصدر

حققت الجامعات الإماراتية مركزين متقدمين، ضمن أفضل 50 جامعة على مستوى قارة آسيا، وأربعة مراكز ضمن أفضل 250 جامعة، حسب أحدث تصنيف لمؤسسة «تايمز» للتعليم العالي للجامعات الآسيوية 2019، لأفضل 400 جامعة على مستوى قارة آسيا، إذ تبوأت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا المركز 28، واحتلت جامعة الإمارات المركز 49، فيما حلت جامعتا الشارقة والأميركية في الشارقة في قائمة الجامعات الواقعة بين 201 وحتى 250.

وتفصيلاً، أعلنت مؤسسة تايمز للتعليم العالي، في ختام قمة التايمز للتعليم العالي للجامعات الآسيوية 2019، التي نظمتها جامعة خليفة بالتعاون، قائمة تصنيف الجامعات الآسيوية لعام 2019، «حصلت الإمارات اليوم» على نسخة منها، حيث تبوأت جامعة تسينغهوا الصينية قمة الجامعات الآسيوية، وجاءت في المركز الأول في تصنيف الجامعات متفوقة على جامعة سنغافورة الوطنية، فيما احتلت اليابان قائمة الدول الأكثر تمثيلاً في الجامعات المصنفة على مستوى القارة بمجموع جامعات بلغ 103 جامعات، من أصل 417 جامعة من 27 دولة شملتها القائمة، وبزيادة عن 14 جامعة على تصنيف 2018.

وأوضحت مؤسسة تايمز، في تقريرها الخاص بتصنيف الجامعات الآسيوية، استخدامها مؤشرات الأداء نفسها الـ13، التي تستخدمها في تصنيفات قائمة الجامعات العالمية، ولكن بعد إعادة ضبطها لتعكس سمات مؤسسات التعليم العالي في آسيا، مشيرة إلى أن تصنيف «تايمز» يعتمد بشكل أساسي على خمسة معايير، تتضمن: التعليم، والبحث العلمي، والاستشهاد «Citations»، والدخل الذي تحققه الجامعات من الصناعة، والظهور على الساحة الدولية. ويحكم على الجامعات بناء على الأبحاث المكثفة في جميع مهامها الأساسية، التي تشمل التعليم والبحث ونقل المعرفة والتوقعات الدولية. كما يستخدم 13 مؤشراً للأداء تمت معايرتها بعناية لتوفير المقارنات الأكثر شمولية، التي يثق بها الطلاب والأكاديميون وقادة الجامعات والصناعة والحكومات.

من جانبه، قال نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، الدكتور عارف سلطان الحمادي: «تؤكد المكانة التي احتلتها جامعة خليفة في أحدث تصنيفات لمؤسسة التايمز للتعليم العالي للجامعات الآسيوية 2019، أهمية كفاءة البحوث لدينا ونوعية أعضاء الهيئة الأكاديمية، إضافة إلى المراكز العلمية والمختبرات المجهزة بأحدث تقنيات التكنولوجيا، كما كان دور الجامعة في بناء شراكات مع مؤسسات عريقة ورائدة في كل قطاع من القطاعات المهمة عاملاً بارزاً في وضعها في المقدمة، في مجال خلق رأس المال البشري والفكري».

وأضاف الحمادي: «نأمل أن يعمل هذا التصنيف على تعزيز جهود الجامعة، في إيجاد معايير جديدة للتميز في المجالات الأكاديمية والبحثية».

18 جامعة عربية

ضمت قائمة أفضل 400 جامعة، حسب تصنيف مؤسسة «تايمز»، 18 جامعة عربية، منها ست جامعات سعودية، وأربع جامعات إماراتية، وأربع جامعات أردنية، وجامعة واحدة لكل من سلطنة عمان، والكويت ولبنان، وقطر، حيث احتلت جامعة الملك عبدالعزيز المركز الأول من حيث ترتيب الجامعات العربية على مستوى آسيا، حيث جاءت في المركز 23، تلتها جامعتا خليفة للعلوم في المركز 28، وجامعة الملك فيصل 35، وجامعة الإمارات 49، وجامعة قطر 52، وجامعة الأردن للعلوم والتكنولوجيا 54، وجامعة الملك سعود المركز 67، وجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية في المركز 93، وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن 112، والجامعة اللبنانية الأميركية لبنان في المركز 120.

• 13 مؤشراً للأداء، تستخدمها «تايمز» في تصنيف الجامعات.

طباعة